X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اقتصاد
اضف تعقيب
21/10/2021 - 09:03:24 pm
الخطة الإصلاحيّة السماء المفتوحة وتأثيرها على فروع السياحة

الخطة الإصلاحيّة "السماء المفتوحة" وتأثيرها على فروع السياحة وعلى المستهلك الاسرائيل

 تمّ تطبيق الخطة الإصلاحيّة "السماء المفتوحة" تدريجيًّا في السنوات 2013-2018، وتمّ في إطارها زيادة المنافسة في مجال الطيران.

في أعقاب الخطة الإصلاحية، ارتفع كثيرًا، بمقارنة دولية، عدد رحلات الاسرائيليّين إلى خارج البلاد من كافة شرائح الدخل. عدد الرحلات والمسافرين في شركات الطيران الاسرائيليّة، الذي تأثّر بشكل مباشر بالخطة الاصلاحيّة، واصل ارتفاعه خلال فترة الخطة الإصلاحية.    

 لم تكن هناك مساهمة للخطة الاصلاحيّة في زيادة عدد السيّاح القادمين لإسرائيل. مع ذلك، من الصعب احصائيًّا تحديد تأثير الخطة الإصلاحية على دخول السياح نظرًا لأنّ التقلبات في الوضع الأمني تؤثّر بشكل ملحوظ على دخول السيّاح.

زيادة المنافسة في مجال الطيران، بما في ذلك تأثيرها على زيادة رحلات السياح والاسرائيليّين إلى خارج البلاد، لم تمس على ما يبدو بنشاط فروع السياحة، التي ارتفع حجم النشاط والتشغيل فيها خلال سنوات الخطة الإصلاحيّة بمعدّل شبيه للمعدّل في دول OECD.

اتبعت الحكومة الإسرائيلية في الماضي سياسة طيران محافظة، تميزت باتفاقيات طيران ثنائية تضمنت قيودًا على عدد الشركات المخوّلة بتشغيل رحلات جوية منتظمة في المسارات المتفق عليها، وقيودًا على السعة المقترحة ووجهات الخطوط المصادق عليها. في عام 2006، توجّه الاتحاد الأوروبي للحكومة الإسرائيلية بشأن إبرام اتفاقية طيران عالمية موحدة مقابل دول الاتحاد الأوروبي. واستجابةً لهذا التوجّه، قررت الحكومة الإسرائيلية البدء في عملية تحرير تدريجي لفتح أجواء البلاد أمام المنافسة.

عزّزت الخطّة الإصلاحيّة "السماء المفتوحة" والتي بدأ تطبيقها في عام 2013 وانتهت عام 2018، المنافسة في فرع الطيران من وإلى إسرائيل، وذلك من خلال إزالة القيود على الشركات التي تشغّل رحلات من دول الاتحاد الأوروبي إلى إسرائيل.

تناول التحليل الذي أجراه كل من د. ران شهرباني ود. إيلا شاحر من قسم الأبحاث في بنك إسرائيل تأثيرات الخطة الاصلاحيّة على فرع السياحة وعلى المستهلك الإسرائيلي. زادت الخطة الإصلاحيّة كميّة الرحلات إلى إسرائيل بشكل كبير بفضل تقليص الإجراءات التنظيميّة، ونتيجةً لذلك ارتفع عدد رحلات الاسرائيليّين إلى خارج البلاد بنسبة استثنائيّة مقارنةً بالارتفاع ما قبل الخطة الاصلاحيّة، وأيضًا بمقارنة دولية. ويُظهر التحليل الاقتصادي أنه بفضل الخطّة الإصلاحيّة، زاد عدد الرحلات إلى الخارج للفرد الإسرائيلي بنحو 50٪ عدا عن الزيادة الناتجة عن تأثير العوامل الأساسية مثل اجمالي الناتج المحلي للفرد وسعر الصرف الحقيقي والتوجه العالمي. وقد شملت الزيادة في عدد الرحلات إلى خارج البلاد كافة شرائح الدخل.إلى جانب الارتفاع في عدد الرحلات إلى خارج البلاد، على ما يبدو فانّ الخطة الاصلاحيّة لم تمس بنشاط فروع السياحة المحليّة. رغم الدخول المكثّف لشركات الطيران الدولية للسوق الإسرائيلي، فانّ عدد الرحلات والمسافرين في الشركات الاسرائيليّة واصل الارتفاع، حتى لو كان بمعدّل أقل من رحلات الشركات الأجنبيّة.  وقد ارتفع حجم السياحة الوافدة في السنوات الأخيرة بشكل كبير، الا أنّ التقديرات بشأن تراجع طلب السائحين للمجيء إلى إسرائيل تظهر أنه لم يكن للخطة الاصلاحيّة تأثير كبير على عدد السياح القادمين إلى هنا، ويمكن أن يعزى الارتفاع السريع في السياحة الوافدة إلى عوامل أخرى، مثل نمو إجمالي الناتج المحلي في دول OECD وتحسّن الوضع الأمني في إسرائيل. في نهاية المطاف، فانّ زيادة المنافسة في مجال الطيران، بما في ذلك تأثيرها على رحلات السياح الاسرائيليّين إلى خارج البلاد، لم تمس بنشاط فروع السياحة، وقد ارتفع حجم النشاط والتشغيل في السياحة في سنوات الخطة الاصلاحيّة بمعدّل شبيه للمعدّل في دول OECD.




Copyright © elgzal.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت