X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 14º - 8º
طبريا 11º - 6º
النقب 16º - 4º
الناصرة 11º - 6º
القدس 11º - 5º
حيفا 14º - 7º
تل ابيب 16º - 9º
بئر السبع 16º - 4º
ايلات 19º - 11º
مواقع صديقة
منوعات
اضف تعقيب
17/02/2017 - 12:32:39 pm
الأحداث التي من المتوقّع أن تؤثّر على الإقتصاد عام 2017

الأحداث التي من المتوقّع أن تؤثّر على الإقتصاد عام 2017

خبراء الغرفة التجارية ومركنتيل تريد في بنك مركنتيل قدموا لنا استعراضًا مهمًا حول الأحداث التي من المتوقع أن تؤثر على الإقتصاد عام 2017 عام 2017 أصبح في بدايته، وبنظرة إلى الأمام نستطيع أن نسجّل عددًا من الأحداث المهمة التي من المتوقع أن تؤثّر على سوق المال . شهر كانون الثاني في الولايات المتحدة الأمريكية – تنصيب دونالد ترامپ رئيسًا في الإقتصاد الأكبر والرائد في العالم بدأت فترة رئاسة دونالد ترامپ، الذي أعلن عشية استلامه للمنصب عن مجموعة خطوات بعيدة المدى لتعزيز الإقتصاد، والتي تخلق توقّعات في السوق لتوسيع النموّ وارتفاع التضخم المالي، وهذا ليس بالأمر البسيط في العصر الإقتصادي الحالي. ومن بين برامج الرئيس المُنتخب، استثمارات ضخمة في البنية التحتية القديمة ( وبهذه الطريقة يمكن توفير فرص عمل جديدة) وقيادة عملية لتغيير إتفاقيات التجارة مع اليابان والصين (التي بحسب أقواله تُسّبب خسائر بمئات مليارات الدولارات للسوق الأمريكي) . هذا بموازاة إجراء إصلاحات واسعة في مجال الضريبة والتي تشمل خفض ضرائب الشركات لتصل إلى 15% (مقابل 35% حاليًا), تشديد المراقبة على فرض ضرائب على الشركات الأمريكية التي تعمل في الخارج وخفض الضرائب مع التركيز على العاملين من الطبقة الوسطى . نتيجة انتخاب ترامپ، شهد سوق الأسهم ارتفاعًا وحركة نشطة، ويبدو أن السوق يركّز على الجوانب الإيجابية في برامجه، والمستثمرون متفائلون حتى الآن. في مجال العملات سيتأثر الدولار من سياسة ترامپ التي إذا أفضت إلى ارتفاع ونمو التضخم المالي فانها ستؤدي لرفع الفائدة من قبل البنك الإحتياطي الفيدرالي (استمرارًا ل 3-2 حالات ارتفاع الضرائب خلال السنة حتى قبل اختيار ترامپ)، وتعزيز قيمة العملة الأمريكية. بالطبع، لا يمكن تجاهل التغيّرات المتوقّعة على ضوء انتخاب ترامپ في ظل آرائه ومواقفه المختلفة كثيرًا مقارنة بمن سبقوه بالمنصب. هذه التغييرات ممكن أن تؤدي إلى أزمات سياسية قد تترتب عليها آثار اقتصادية كبيرة. بكل الأحوال، لن يكون هناك ما يبعث على الملل . كتلة اليورو من المتوقع أن يتميّز عام 2017 في أوروبا بقرارات سياسية مهمة قد تؤثّر بشكل مباشر على سوق المال وتحدّد بشكل كبير طبيعة وربما وجود كتلة اليورو. في الجانب النقدي أعلن البنك المركزي، خلال شهر كانون الأوَّل الأخير، انه سيُقلصّ سياسة شراء سندات الدين، ومن جهة أخرى سيُحدّد فترتها الزمنية طوال السنة الحالية بدلًا من التخطيط الأصلي الذي كان حتى شهر نيسان . يبدو جليًا أن الإعلان تم استقباله بشكل إيجابي في الأسواق ويتضح أن البنك المركزي بقيادة السيد دراڠي يعمل كل ما بوسعه لدفع عجلة الإقتصاد الذي يُعاني من الركود منذ فترة طويلة. مع ذلك يجب الأخذ بعين الإعتبار المخاطر والإسقاطات التي قد تنشأ في أعقاب الأحداث الجيوسياسية. الأحداث المهمة في كتلة اليورو في العام الحالي شهر اذار – بريطانيا – تطبيق البند 50 من برنامج خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، هو بمثابة إعلان عن بداية المفاوضات بين بريطانيا وكتلة اليورو حول شروط الإنفصال الذي من المفروض أن ينتهي خلال سنتين. الجنيه الإسترليني يمرّ بفترة ضعف كبيرة منذ الإعلان عن نتائج استفتاء الجمهور المؤيدة للخروج، ومن الممكن أن تتعزّز مكانة الجنيه الإسترليني في المستقبل بعد أن يتلاشى الغموض الذي يلفّ عملية الخروج . شهر آيار/ حزيران – فرنسا- الإنتخابات للرئاسة والبرلمان. شهر حزيران – ايطاليا – انتخابات عامة . شهر أيلول – ألمانيا – الإنتخابات الرئاسية – الأكثر أهمية في الكتلة الأوروبية. كل قرار حاسم في إيطاليا وفرنسا سيتقزم حيال نتيجة الإنتخابات في المانيا. في نهاية المطاف، المستشارة ميركل هي صاحبة القرار الأول والأخير في السياسة الإقتصادية الأوروبية. الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم ويعاني من العديد من المشاكل، ومنها: انعدام الشفافية بشأن نمو الإقتصاد الصيني وكذلك فقاعة الائتمان بدون علاج مركّز من الحكومة ممكن أن تُثقل على كاهل السوق المحلي. بعكس الولايات المتحدة وأوروبا، ما زال للحكومة الصينية حيزّ مناورة مالية كبيرة لمعالجة المشاكل الأساسية، ويمكن الإفتراض بأنه سيتم اللجوء إليه إذا لزم الأمر. على صعيد العملة الصينية، فقد تراجع اليوان ب ـ 7% مقابل الدولار الأمريكي خلال عام 2016 - على ما يبدو نتيجة لهروب الأموال خارج الصين ورغبة في تشجيع التصدير. حتى الآن لا يوجد تأثير واضح لخفض قيمة العملة الصينية على الأسواق، لكن من المتوقع أن يكون له تأثير في المستقبل. أسواق ناشئة الأسواق الناشئة انتعشت مؤخرًا، ولكن يجب الأخذ بالحسبان أن المخاطر الرئيسية التي سترافقها في الفترة الأخيرة يُمكن أن تُثقل عليها أيضًا عام 2017 . البرازيل وروسيااللتان تعتبران أيضًا من بين الأسواق الناشئة حسّاسة جدًا لأسعار البضائع وارتفاع الأسعار الأخير، استفادت بالطبع من هذا الاقتصاد. الهند تشهد عملية إصلاحات بعيدة المدى منذ انتخاب نارندرا مودي رئيسا للوزراء، وتبرز بشكل واعد، ومن المتوقع أن يكون للإصلاحات تأثير إيجابي على المدى البعيد على السوق في الهند . دولار قوي ورئيس أمريكي مع سياسة صارمة بموضوع التجارة الخارجية يُمكن أن يلقى بظلاله على الأسواق الناشئة في 2017. إسرائيل بحسب توقعات بنك إسرائيل للعام 2017، من المتوقع أن تبلغ نسبة النمو في السوق 3.5٪، علمًا أنه يقدر بأن يرتكز النمو أكثر على الصادرات وأقل على الإستهلاك الشخصي الذي يعتبر المحرّك الأساسي للنمو الإقتصادي في السنوات الأخيرة. ومن المتوقع أن تبقى الفائدة على ما هي عليه، على الأقل، في الفترة القريبة، إذ أن لبنك اسرائيل لا يوجد سبب حقيقي لرفع الفائدة في حال عدم وجود تضخّم مالي وتراجع كبير في قيمة الشيكل، وهذا شريطة ان لا نشهد إرتفاعًا كبيرًا على الفائدة المتوقعة في الولايات المتحدة الأمريكية. سوق الإسكان الذي يشهد غليانًا، من المتوقع أن "يبرد" قليلًا في السنة الحالية، بسبب خطوات مهمة ستتخذها الدولة سواء في الضرائب وتشجيع بناء شقق جديدة، زيادة الفائدة على قروض الإسكان (المشكنتا) في الفترة الأخيرة ستساعد أيضًا في الحدّ من استمرار ارتفاع أسعار الشقق بشكل واضح بالمستويات التي كانت متوقعة في السنوات الأخيرة. التغييرات بعيدة المدى في مؤشرات الأسهم، التي ستدخل حيز التنفيذ في الشهر الحالي، من المتوقع أن تحدّ من تأثير بعض الأسهم وخفض الإنحراف المعياري للمؤشرات. الفائدة المنخفضة وأسعار الأسهم المريحة في قسم من القطاعات تدعم السوق المحلي. هذا الإستعراض هو من تحضير طاقم الغرفة التجارية في بنك مركنتيل ومركنتيل تريد: ايلون ميدان – مسؤول القسم التجاري في مركنتيل تريد دانيئيل جورجي – مسؤول قسم المؤسسات والمنظّمات هرئيل إليعاز – مسؤول قسم تجارة العملات الصعبة لا ينطوي هذا الملف والمعلومات و /أو التحليل المشمول به على اقتراحات أو إستشارة لشراء و/أو بيع و/أو حيازة أسهم و/أو أية أملاك أو توصية للإستثمار في قنوات معينة. المذكور في هذا الاستعراض يعكس آراء وتحليلات كاتبي الاستعراض بهدف اعطاء معلومات ومادة أساسية فقط. تم القيام بهذا التحليل على أساس معلومات نُشرت و/أو كانت متاحة أمام الجمهور ومعلومات أخرى. هذا التحليل لا يُعتبر بأية حالة بديلًا عن استشارة للإستثمار التي تأخذ بعين الإعتبار المعطيات والاحتياجات الخاصة لكل شخص.







Copyright © elgzal.com 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت