X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 14º - 8º
طبريا 11º - 6º
النقب 16º - 4º
الناصرة 11º - 6º
القدس 11º - 5º
حيفا 14º - 7º
تل ابيب 16º - 9º
بئر السبع 16º - 4º
ايلات 19º - 11º
مواقع صديقة
فنجان ثقافة
اضف تعقيب
20/04/2017 - 08:01:31 am
ندوة ثقافية حول التجربة الإبداعية للشاعر احمد دحبور في طولكرم

ندوة ثقافية حول التجربة الإبداعية للشاعر احمد دحبور في طولكرم

*الشاعر عبد الناصر صالح: دحبور مثال المثقف والشاعر الثوري

*الشاعر مفلح طبعوني: دحبور موهبة كبيرة نقشت اسم فلسطين بأحرف من نور

*الشاعر د.أسامة مصاروة: دحبور شاعر فذ يرحل مكللًا بأغاني العاشقين

طولكرم – لمراسل خاص نظمت مدرسة بنات طولكرم الأولى التابعة لوكالة غوث اللاجئين في مخيم طولكرم ، أمس ، ندوة ثقافية حول التجربة الإبداعية للشاعر الفلسطيني الراحل أحمد دحبور، بمشاركة الشعراء والأدباء : عبد الناصر صالح ومفلح طبعوني ود.أسامة مصاروة ، وذلك في قاعة مكتبة المدرسة ، بحضور مديرة المدرسة السيدة ميادة عبد القادر وعدد من المعلمات وحشد من الطالبات. وأشادت مديرة المدرسة ميادة عبد القادر بتجربة الشاعر دحبور، حيث قالت أنه أحد أهم مؤسسي المشهد الفلسطيني في مجال الشعر الحديث ، حيث بدأ مبكراً بموهبة عظيمة وكبيرة ، وكتابه الأول صدر وهو فتى لا يتجاوز عمره 16 عاماً ، بعنوان ” الضواري وعيون الأطفال” في الستينات في دمشق ،وهذا الكتاب قدم شاعرا كبيرا وموهبة كبيرة للوطن العربي وفلسطين .وأضافت أن لدحبور تأثيرا واسعا على أكثر من جيل ، وكانت ثقافته شاملة وعميقة رغم أنه لم يتلق التعليم الأكاديمي.

الشاعر عبد الناصر صالح : دحبور مثال المثقف والشاعر الثوري

وقال الشاعر عبد الناصر صالح ، وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية ، أن الشاعر أحمد دحبور شكل نموذجا متقدما للمثقف الثوري الذي ربط مصيره بمصير شعبه ، فكرس قلمه وفكره وشعره في خدمة القضية واحتل في فضاء الثقافة الفلسطينية والعربية موقعا متقدماً ومميزاً ، وصارت قصائده على كل لسان ، حتى أنها تحولت إلى أغاني شعبية تتردد في المهرجانات والمسيرات والمناسبات الوطنية .وأضاف أن رحيل دحبور سوف يترك في عالم الثقافة الفلسطينية والعربية فراغاً ، لكن أشعاره ستبقى خالدة في الذاكرة ، يرددها أبناء فلسطين ويتوارثونها باعتبارها جزءً من تراثنا الوطني.

الشاعر مفلح طبعوني : دحبور موهبة كبيرة نقشت اسم فلسطين بأحرف من نور

وأكد الشاعر مفلح طبعوني من الناصرة الشامخة أن الشاعر الراحل دحبور ، شكل بمسيرته الكفاحية الطويلة ، وعطائه الأدبي والشعري المتواصل ، قامة وطنية عالية عاشت عذابات شعبها منذ النكبة وصقلتها التجربة الكفاحية بكافة مراحلها وظروفها ومنعطفاتها الصعبة ، وحملت على كاهلها هموم شعبها ، ونقشت اسم فلسطين بأحرف من نور ، تاركة بعد رحيلها سيرة كفاحية مليئة بالتضحيات ، وإرثا عظيماً من الشعر المقاوم الذي أثرى مكتبتنا الوطنية ، وشكل بصمة مضيئة لن ينطفئ نورها أو تمحى من ذاكرة ووعي شعبنا الجمعي. وأضاف طبعوني أن الشاعر أحمد دحبور كان أحد ثلاثة شعراء ظهروا في نفس الفترة وهم : عز الدين المناصرة ومريد البرغوثي ومحمد القيسي ، مضيفاً أن الشعراء الأربعة ظهروا في مشهد الثورة الفلسطينية قبل خروج محمود درويش من فلسطين في بداية السبعينيات. وأكد طبعوني أن دحبور الذي ولد في حيفا عام 1946 ورحل عنها قسراً عام 1948 ، كان شاعرأً ذا بصمات نقدية أيضاً ، إضافة إلى الجانب الشعري ، فمنذ عودته إلى أرض الوطن، عاد إلى غزة ، وكان يكتب مقالة أدبية كل أربعاء اسمها ” عيد الأربعاء”في صحيفة الحياة الجديدة ، والاتحاد التي تصدر في مسقط رأسه حيفا ،إلى جانب شعره، فقد كان ملماً بالنقد الأدبي وكانت له معارك أدبية طويلة مثل معركته مع الأديب والناقد السوري صبحي الحديدي. وقرأ طبعوني نماذج مختلفة من إبداعات دحبور الشعرية حازت على إعجاب الحضور.

الشاعر د.أسامة مصاروة : دحبور شاعر فذ يرحل مكللاً بأغاني العاشقين

وأكد الشاعر والأديب د.أسامة مصاروة، من مدينة الطيبة في المثلث ، أن أحمد دحبور يرحل مكللاً بالشعر والياسمين و أغاني العاشقين ، معتبراً رحيله خسارة كبيرة لفلسطين وقضيتها الوطنية وكل الوطنيين والأحرار في العالم ، خاصة وأنه تميز بدفاعه الصلب عن حقوق وثوابت شعبنا الوطنية ، ودفاعه عن قيم العدالة الإنسانية والحق والمساواة. وقال مصاروة : أن الشاعر دحبور شاعر فذّ ورائد ومناضل كبير ، جسد بقصائده المعاناة الفلسطينية وهو من عاش كل فصول النضال الوطني الفلسطيني ، وشكل مع المبدعين من أبناء جيله ، طليعة الشعراء والأدباء المناضلين ، مؤكداً أن ذكراه ستبقى خالدة في ضمير شعبنا وأحرار العالم وأن قصائده ومجموعاته الشعرية والنثرية وأغانيه التي أبدعتها ” فرقة العاشقين ” ستبقى نبراساً للشعب الفلسطيني على طريق الحرية وزاداً روحياً للمدافعين عن قضية شعبنا العادلة. وفي نهاية الندوة أجاب الشعراء على أسئلة الطالبات التي تمحورت حول حياة الشاعر دحبور ودوره في الشعر الفلسطيني الملتزم والفضاء الثقافي الفلسطيني والعربي .






















Copyright © elgzal.com 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت