X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أخبار حيفا
اضف تعقيب
05/10/2020 - 03:15:23 pm
حيفا: كتلة الجبهة وزعاترة

حيفا: كتلة الجبهة وزعاترة

يُقاضيان محرّضًا من يسرائيل بيتنو

المحرّض: رجا زعاترة طابور خامس يدعم نصرالله و"الجبهة" تمثل حزب الله وتمجّد الإرهاب

المحامي أمير فاخوري: تحريض منهجي واستحواذي وهدر للدم وتشهير خطير غير مسبوق

حيفا – مكتب "الاتحاد" – رفعت كتلة "الجبهة" في بلدية حيفا ورئيس الكتلة وسكرتير الحزب الشيوعي والجبهة في حيفا الرفيق رجا زعاترة، مؤخرًا، دعوى قذف وتشهير ضد عضو بلدية من حزب "يسرائيل بيتنو".وكان العضو المذكور – ويُدعى غاري كورين وهو مدير لواء الشمال في "شبيبة يسرائيل بيتنو" – قد نشر وصرّح أكثر من عشرة منشورات وتصريحات ضد "الجبهة" وزعاترة، على مدار العامين الأخيرين، بلغت ذروتها خلال وبعد جلسة المجلس البلدي في شهر تموز، بعد إسقاط المجلس البلدي اقتراحًا لجدول الأعمال قدمه المدّعى عليه لمنع "المظاهرات المؤيدة للإرهاب"، في إشارة إلى الاحتجاجات بعد قتل الشاب المقدسي إياد الحلاق بدم بارد برصاص الاحتلال.ومن بين الأقوال التي تفوّه بها المدّعى عليه: "مؤيد المخربين رجا زعاترة"، "عضو في منظمة إرهابية"، "كتلة حزب الله في المدينة الجبهة وقائمة الإرهاب المشتركة"، "مندوبو حزب الله في المدينة الجبهة التي تمجّد الإرهاب"، "كتلة حزب الله في حيفا"، "الطابور الخامس"، "الخائن زعاترة"، "يجب إخراجك من الدولة وليس فقط من القاعة"، "إنه يدعم نصرالله، يدعم حزب الله، يدعم منظمات إرهابية تمسّ بشعب إسرائيل. لا مكان لهم هنا في حيفا ولا في الدولة"، وغيرها من التفوّهات التحريضية التي أدلى بها في جلسة المجلس البلدي وفي وسائل الإعلام ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي.وجاء في الدعوى التي قُدمت إلى محكمة الصلح في حيفا بواسطة المحامي أمير فاخوري أنّ "المدّعى عليه منخرط سياسيًا بشكل منهجي بل استحواذي في التشهير بالمدّعين" (أي: بالجبهة وزعاترة – الاتحاد). كما جاء أنّه "يظهر جليًا أنّ الحديث عن منشورات تنسب إلى المدّعين وتنعتهم بالطابور الخامس، مؤيدي الإرهاب، قائمة إرهاب، ممجّدي إرهاب وأعضاء في منظمة إرهابية. ولا خلاف على أنّ هذه المنشورات تشكّل تحريضًا وهدرًا للدم وتشهيرًا خطيرًا وغير مسبوق".وأشار فاخوري إلى أنّ "الجبهة هي حركة أقيمت عام 1977 رافعةً لواء مبادئ السلام، والمساواة، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، والشراكة اليهودية العربية. وإلى جانب معارضتها المبدئية لسياسة الحكومة والجيش في كل ما يتعلق بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، فإنّ الجبهة ترفض بحزم وبشكل ثابت المساس بالمدنيين أيًا كانوا".وبالإضافة إلى مطالبة المدّعى عليه بدفع تعويضات بقيمة 350 ألف شيكل، طالب المدّعون المحكمة بإلزامه بالتراجع عن هذه المنشورات والاعتذار للجبهة وزعاترة.من جانبه، عقّب المدّعى عليه: "كل مل قلته عن زعاترة هو حقيقي وتسمية الولد باسمه".




Copyright © elgzal.com 2011-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت