X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 14º - 8º
طبريا 11º - 6º
النقب 16º - 4º
الناصرة 11º - 6º
القدس 11º - 5º
حيفا 14º - 7º
تل ابيب 16º - 9º
بئر السبع 16º - 4º
ايلات 19º - 11º
مواقع صديقة
حنين "نوستالجيا" هاي صورتي وهاي حكايتي
اضف تعقيب
15/07/2017 - 09:50:15 am
ألذاكرة العبلينية (ألاحتلال والتغريبة) استعراض المهندس يوسف خوري 1

ألذاكرة العبلينية (ألاحتلال والتغريبة)

استعراض المهندس يوسف خوري

في مثل هذا اليوم 14 تموز 1948 في ساعات ظهر ذلك اليوم سمع اهل البلد (عبلين) صوت أزيز الرصاص من الغرب والجنوب (تقريبا ناحية شفاعمرو) غالبية أهل البلد غادرو مسرعين باتجاه الشرق ولم يبتعدو عنها وبقي في البلد الختيارية والعجز ممن لا يستطيعون المشي بعضهم اخذ المؤن معه (خبز وطحين)وقسم منهم وصل الى (سيرة العجال) وراء الجبل وقسم منهم وصل الضميدة( تجمع بدوي لعشيرة الحجيرات) واستقرو حول بيت حجر للمرحوم رجا أبو ضعوف (كان في الضميدة بيت واحد حجر والباقي بيوت شعر)وبقو هناك حوالي الأسبوعين اهل الضميدة تحملونا حوالي الأسبوعين وفتحو لنا بير المي الوحيد القريب من البيوت والذي كانو يستعملونه لحاجاتهم واطعمونا "قديش بيقدرو".

خلال هذه الفترة قسم من الاهالي قالو"بيصرش نضل على هاي الحاله" مجموعة شباب منهم نصرات الداوود(اخو عزات) وكمان 2-3 شباب نجحو في ألاتصال مع " اليهود" الفرقة التي احتلت صفورية القريبة من الضميدة كما يبدو الفرقة التي في صفورية أعطتهم ألموافقة على ألعودة.هناك من توجه اكثر شمالا وبقو في البلاد ومن كان معه سيارة اكمل طريقه الى لبنان وسوريا منهم عبدالله ابن نجيب حيدر كان عنده تراك ركب ابوه وعائلته وغادر الى سوريا ولم يعد....

يوسف الزهران أيضا غادر الى سوريا وتزوج هناك . محمد توفيق النجمي كان عنده باصات اثنين وأبن أخوه كان شوفير باص. إبراهيم حامد خطيب غادر مع اخوته عدا حسن الحامد.

الى سوريا غادر أيضا نجا توفيق الحنا وقسم من عائلة دحدولي غادرو الى الرميش بعدها الى بيروت. توفيق الزهران وعزات الداهود رجعو الى البلاد وغادر أيضا فيصل رسلان وميلاد ميلاد وأيضا من دار الشيخ احمد علي والدته من دار زعرورة. غادر أيضا قسم من عائلات (ادريس-خليفة-خطيب-سكران-عثمان-حسنين- عوالي-خليفة- رسلان-ميلاد)

في عبلين لم تجر احداث كما في باقي القرى

في اوائل آب 1948 عاد اهل البلد من الضميدة وكان في انتظارهم عند المعصرة ناس من اهل البلد لان الكتيبة كانت متمركزة في بيت عزات الناصر فرضوا طوقا على عبلين بعدما اقاموا في عبلين لجنة عسكرية تشرف على البلد، واحد من الروم، الخوري ابراهيم سليم، وعن الكاثوليك سليمان زيدان، وواحد عن المسلمين الشيخ علي خطيب. وبدأوا يدعون الشباب (بدون النساء والأطفال) الى الساحة امام دار ناصر واحدا واحدا ويسألونه عن اسمه او مسلم او مسيحي.

وتم اعتقال عشوائي لحوالي 80 شابا ( أللجنة العسكرية ساعدت المواطنين قدر استطاعتها )

كان من بين المعتقلين يوسف حبيب (أبو شوقي)-حنا الدحا – محمد ادريس (أبو عاطف)- وديع خوري- جريس اليعقوب- ناصر التيم –حبيب خوري- يوسف الجرجورة(زوج رفقة) عودة العبد عودة-عبدالله النجمي- عثمان عثمان- اسطفان التيم – إبراهيم القط- ديب خشان –حنا الحاج وغيرهم.

احضرو باصين ونقلوهم الى سجن عكا البسوهم لباس اسرى (اوفرهول بني مع رقم) عملو بالسخرة في التنظيف والمطبخ كامل عويد كان يشتغل بسيارة بتنقل المؤن للفرقة اللي بعبلين شاف شباب عبلين في سجن عكا وبلغ الاهل انهن بخير وتم توزيع المعتقلين الاسرى على المعتقلات عتليت والصرفند وتم تحرير البعض الاخر بعض المعتقلين بقو في الاسر لفترة سنة تقريبا.

ملاحظات:

1.قسم من المعلومات هو سرد شفهي من والدي وديع توفيق خوري ألذي كان بجيل 24 عاما وقتها.

2. ليس لدي معلومات محددة عما حل بالاهل النازحين الى سوريا ولبنان ولكن قسم منهم استقر وعاش في ألبلد التي وصلها وقسم آخر عانى ألامرين في مخيمات لبنان وخاصة فترة الحرب الاهليه في لبنان. قسم آخر تشتت في ارجاء ألارض.

4. حاولت توخي الدقة قدر ألامكان في سرد تلك الاحداث.

وللقصة بقية...

 







Copyright © elgzal.com 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت