X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اخبار فلسطنية
اضف تعقيب
24/04/2018 - 01:36:19 pm
بمشاركة اكثر من 100 فنان وموسيقي

2342018 

بمشاركة اكثر من 100 فنان وموسيقي، الكمنجاتي تختتم مهرجانها الدولي للموسيقى الروحانية والتقليدية

جمعية الكمنجاتي – رام الله: اختتمت جمعية الكمنجاتي مهرجانها الثالث للموسيقى الروحانية والتقليدية أمس الأحد، الذي جابت عروضه كل من عاصمة فلسطين القدس ومحافظات رام الله، وأريحا، وبيت لحم، وصولا إلى الخليل وغزة، منتهيةً في صحراء الرشايدة في النقطة التي تطل على البحر الميت. متحديًا بذلك جميع العوائق بغية الوصول الى اكبر عدد ممكن من الجمهور الفلسطيني.

شهد المهرجان هذا العام مشاركة دولية وعربية واسعة والتفافًا جماهيريًا كبيرًا، حيث شارك فيه اكثر من 100 فنانة وموسيقي من مختلف دول العالم، منها تركيا، وأذربيجان، وأرمينيا وكازخستان، والصين، وأستونيا، واسبانيا، واليونان، ومايوت "في جزر القمر". الى جانب المشاركة المميزة والتي تعتبر سابقة فنية، إذ ولأول مرة يشارك في فلسطين كل من الفرقة العراقية "مقامات بغدادية" بقيادة الفنان العراقي فرات قدوري والفنانة اللبنانية، أيقونة الروك العربي، ياسمين حمدان. كلاهما يحملان جنسيات اوروبية، المانية وفرنسية، الامر الذي مكن من مشاركتهما في المهرجان. 

ولم يقتصر المهرجان على العروض الفنية فحسب بل شمل العديد من الجلسات الحوارية والارتجالات الموسيقية والندوات العامة وعروض الأفلام ومعارض الصور، وبإشراف فني من قبل "آلن فيبر"، الخبير في التراث الموسيقي التقليدي والمدير الفني للعديد من مهرجانات الموسيقى التقليدية حول العالم. كما وجسد المهرجان هذا العام فكرة "طريق الحرير" ليجمع في العرض الأكبر للمهرجان في بيت لحم عرض طريق الحرير بمشاركة أكثر من 80 فنان وموسيقي من مختلف العالم إلى جانب المغنية الفلسطينية دلال أبو آمنة والممثل والمخرج المسرحي عامر حليحل والذي روى قصة طريق الحرير، بالإضافة إلى أوركسترا الكمنجاتي، في لوحة فنية تحدث لأول مرة في فلسطين.

تميز المهرجان هذا العام بالتشارك الفلسطيني – الأوروبي، من خلال مشاركة فنانين وتقنيين من أوروبا، يعملون سويا مع الفلسطينيين، لإبراز التنوع الثقافي وقيم التعددية والتسامح، كما سلط الضوء على المواقع الأثرية والتاريخية في أيام التراث التي نظمها المهرجان في كل من قرية دير غسانة في منطقة بني زيد وبلدة الظاهرية في الخليل بفعاليات ونشاطات استمرت طيلة اليوم، وكالعروض التي أقيمت في قلعة مراد الأثرية في بيت لحم، وفي البلدة القديمة في القدس، أريحا، والخليل. 

ويأتي نجاح المهرجان رغم العوائق والعراقيل التي فرضتها سياسيات الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة، فقد مارس الاحتلال اعماله التعسفية ضد فعاليات ونشاطات مهرجان الكمنجاتي، حيث منع فرقة مقامات من تونس من المشاركة في المهرجان، بعد رفضه إصدار التصاريح لهم، وكذلك بالنسبة للجزائريين وفنانين آخرين من أذربيجان، لا بل رفض إصدار تصاريح للعديد من الفنانين الفلسطينيين للمشاركة في فعاليات المهرجان في عاصمتهم القدس، إلا أن فعاليات ونشاطات المهرجان ظلت مستمرة.

ويهدف مهرجان الكمنجاتي الى إعطاء الأولوية للموارد والأدوات المحلية، بهدف تعزيز وتمكين عجلة الاقتصاد المحلي، وتسليط الضوء على الحرف اليدوية الفلسطينية، كما سعى لأن تكون فعاليات وأنشطة المهرجان تناسب الجميع، من عروض للأطفال وعروض للعائلة ، جولات سياحية في فلسطين وإلى العروض الموسيقية، إفطار وغداء تقليدي، محاضرات ومسرحيات وغيرها من الفعاليات. كما ويسعى المهرجان على ان تكون القدس عاصمة الثقافة الإسلامية للعام 2019، تليها بيت لحم لتكون عاصمة الثقافة العربية 2020، مكملةً المسير نحو الخليل احتفاءً بأنها على لائحة التراث العالمي لليونسكو، وصولا إلى غزة الصمود لنكون جزء من رسم الفرح على وجه أهلها. 

من الجدير ذكره أن جمعية الكمنجاتي جمعية غير ربحية تأسست عام 2002 من قبل عازف الكمان وقائد الأوركسترا رمزي أبو رضوان. وتهدف الكمنجاتي إلى خلق المزيد من تضافر الجهود بين الجهات الثقافية والتربوية، وتطوير المشاريع على عدة مستويات: برامج التعليم والتدريب، والإنتاج الموسيقي في فلسطين وخارجها، والحفاظ على التراث الثقافي في فلسطين والعالم العربي.


انتهى






















Copyright © elgzal.com 2011-2018 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت