X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اخبار فلسطنية
اضف تعقيب
10/03/2019 - 01:26:42 pm
الجهاد الإسلامي: استرداد جثامين الشهداء حق مشروع، وتحيي المنتفضين في بيت سيرا

"الجهاد الإسلامي": استرداد جثامين الشهداء حق مشروع، وتحيي المنتفضين في بيت سيرا

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن استرداد جثامين الشهداء حق مكفول ومشروع، وأن المقاومة والمواجهة المستمرة هي التي تجبر العدو على إعادة حساباته والتراجع عن سياساته وقراراته القمعية والعنصرية بحق جثامين شهدائنا الأطهار.

وأوضحت  الحركة في تصريح صحفي في منطقة رام الله أن الاحتلال ارتكب جريمة ومجزرة كفر نعمة والتي أدت إلى ارتقاء الشهيدين يوسف العنقاوي من قرية بيت سيرا وأمير دراج من قرية "خربثا المصباح"، ولم يكتف بجريمته بل قام باحتجاز جثامين الشهيدين، واعتقل رفيقيهما الثالث الأسير هيثم علقم  فجر الاثنين الماضي،  وفي المقابل فإن الحركة شأنها شأن جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد إلى جانب فصائل العمل الوطني والإسلامي ملتزمة بالعمل على استعادة هذه الجثامين الطاهرة بكل السبل التي تجبر العدو على ذلك.

وأشارت الحركة إلى أن مظاهرة بيت سيرا الجماهيرية، أمس الجمعة والتي خرجت تطالب باسترداد جثامين الشهداء، أعطت صورة حقيقية عن الجماهير التي اتخذت قرارها بإجبار المحتل على تسليم جثامين الشهداء، موجهة التحية للأبطال الذين شاركوا في المسيرة وفي المواجهات التي اندلعت في منطقة رام الله أمس.

وأضافت الحركة أن خطوة استعادة جثامين الشهداء إلى مسقط رؤوسهم، بمثابة الاعتزاز بعودة الفكر الجهادي الذي سلكوه، وبرهان واضح على اعتزاز الفلسطينيين بشهدائهم والطريقة التي استشهدوا من أجلها.

ولفتت الحركة إلى أن خطوة استعادة جثامين الشهداء تؤكد على المعاني الأصيلة التي يكنها شعبنا لجهاد أولئك المجاهدون، وأن عودة جثامين الشهداء الأبطال إلى مسقط رؤوسهم كي يدفنوا فيها، باعث لتجديد أمل الجماهير بقرب النصر والتحرير، تلك الجماهير التي تحتفي بتشييع الشهداء الذين نالوا من العدو الصهيوني أو الذين أعدمهم بدم بارد، وكم نشعر بالتقصير أمام تضحياتهم، فهم بذلوا أرواحهم رخيصة لله تعالى، وعلينا أن نسير وراء فكرهم الجهادي الذي ساروا عليه.

وبينت أن منطقة غرب مدينة رام الله هي منطقة حساسة بالنسبة للاحتلال، وأن استمرار المظاهرات تربك الاحتلال وتنغص على المستوطنين الذين سيدفعون باتجاه مطالبة قيادتهم السياسية والعسكرية تسليم جثامين الشهداء.

وطالبت الحركة بالاستمرار بالمظاهرات الشعبية والجماهيرية والاشتباك الدائم حتى استعادة جثامين الشهداء.







Copyright © elgzal.com 2011-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت