X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اخبار فلسطنية
اضف تعقيب
29/05/2019 - 02:01:43 pm
تشييع الراحل سميح حمودة إلى مثواه الأخير في رام الله

تشييع الراحل سميح حمودة إلى مثواه الأخير في رام الله

شارك المئات من جماهير شعبنا الفلسطيني في تشييع جثمان الراحل الدكتور سميح حمودة (أبو محمد) والذى رحل بعد صراع مع مرض السرطان استمر لعدة أشهر قبل أن ينتقل إلى رحمته تبارك وتعالى مساء أمس السبت، وتمت صلاة الجنازة في مسجد العين بمدينة البيرة قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المدينة.

بدوره نعى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة (أبو طارق)، الراحل الدكتور سميح حمودة واصفاً إياه بصاحب البصمات الفكرية والإسهامات الكبيرة في تعزيز حالة الوعي بالمقاومة ودورها.

وأكد الأمين العام في نعيه أن الدكتور سميح لم ينقطع عن أداء دوره ورسالته كمثقف وأكاديمي، ولم ينشغل بالبحث عن متاع الدنيا بل ظل أميناً محافظاً على نقائه وطهارة قلمه وبقي باحثا في الفكر والثقافة والأدب من أجل رسالته وقضيته الأسمى فلسطين.

من جانبه قال الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بعد مراسم تشييع الدكتور سميح حمودة إلى مثواه الأخير أنه كان رحمه الله طيلة حياته مصاحباً للقرآن ودفع ثمناً غالياً من أجل فكره سواء عند اعتقاله في سجون الاحتلال أو حتى عند اعتقاله في السجون الأمريكية أثناء دراسته هناك بل حرم من إتمام متطلبات الدكتوراة والحصول عليها من الجامعات الأمريكية، ورغم ذلك لا يوجد فلسطيني إلا ويفخر بخط الدكتور سميح حمودة وفكره الثوري المقاوم، وكان من الأوائل الذين التقوا بالدكتور الشهيد فتحي الشقاقي الأمين العام المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي، وعمل إلى جانبه في نشر فكر الحركة في ربوع الضفة الغربية مطالباً بتوثيق سيرة ومسيرة حياته رحمه الله.

واعتبر عدنان أن كتاب الراحل حمودة الوعي والثورة هو من أدبيات كل المقاومة الفلسطينية وقدم له الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي ووزع هذا الكتاب بإشراف الشهيد أبو جهاد على المقاتلين الفلسطينيين في قواعد الثورة في الخارج.

جدير بالذكر أن الراحل سميح حمودة رحمه الله من مواليد بيت لحم سنة 1960، وخريج جامعة بيرزيت وجامعة جنوب فلوريدا في العلوم السياسية وعلم الإنسان، وعمل في جمعية الدراسات العربية بالقدس (1985-1992)، ومركز دراسات الإسلام والعالم في تامبا/فلوريدا (1993-1995)، وحاضر حتى وفاته في دائرة العلوم السياسية في جامعة بيرزيت، ويعد من الجيل المؤسس لحركة الجهاد الإسلامي.































Copyright © elgzal.com 2011-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت