X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أراء حرة
اضف تعقيب
20/11/2020 - 11:13:12 am
صواريخ يوسف حيدر الفرج العربي لإسرائيل لا للشعوب

صواريخ

يوسف حيدر

الفرج العربي لإسرائيل لا للشعوب

حان الوقت للحوار الوطني الصريح

ليس بمستهجن ان نلخص تاريخ تآمر الأنظمة العربية على كل القضايا الوطنية والقومية خدمة للمشروع الصهيوني. وتبدئ الحكاية والرواية منذ وعد بلفور المشؤوم حيث تآمر اجداد أنظمة العار والرجعية أيضا على قضية الامة العربية والإسلامية الأولى فلسطين.

وما يروج مؤخرا عن استمرار مسلسل التطبيع والخنوع واستمرار تآمر أنظمة الخليج لا غرابة فيه وفي انضمام وانفضاح دول عربية آتية في دور التطبيع والانبطاح والاستسلام لسيدها الحقيقي إسرائيل وللضغوط الامريكية في النزع الأخير من إدارة الخاسر والمهزوم ترامب.واثبتت  الأيام والوقائع التاريخية واحداثها من حروب وازمات وتحديات انه لن يتغير شيء مع بقاء الأنظمة ومن معها بعقلياتها المتعفنة الرجعية البعيدة عن الحريات من ديمقراطية وعدالة اجتماعية وما على شعوب هذه الدول الا فهم مهامها الديموقراطية في تغيير طبيعة نظام الاستغلال و"الامارات " و"الملكيات" و"الطائفيات".

ان الولايات المتحدة الامريكية تستند في تنفيذ مشاريعها الاستعمارية والاحتكارية والاستغلالية لثروات منطقة الشرق الأوسط على ركنين اللذان يشكلان خازوقا مستقبليا لوجودها في هذه المنطقة على إسرائيل دولة الاحتلال والسعودية دولة الدكتاتورية فهاتين الدولتين تلعبان الدور الأساسي في قمع كل حركة تحرر ومقاومة للمشروع الأمريكي الامبريالي في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير " الذي بدء باحتلال العراق والعدوان على لبنان ثم " الربيع العربي" بتدمير سوريا وليبيا واليمن كله من اجل عيون امن إسرائيل ومال أمريكا. وما المهزلة التي تلهو بها أمريكا الآن مع منتجاتها الإرهابية بالمصالحة مع طالبان بعد ان صفت زعيم القاعدة أسامة بن لادن وحلت محلها داعش والنصرة فهذا كله من صنع المخابرات الامريكية وبتمويل امارات ودول الموز من السعودية للإمارات وقطر والبحرين وباعترافاتهم هم بعد هزيمتهم في سوريا المقاومة الصامدة الصاعدة من تحت الرماد.

ومن غير المستبعد ان تلحق السعودية بالتوقيع على وثيقة الاستسلام بضغط المهزوم ترامب في أيامه الأخيرة بالحكم وتنضم الى مسلسل الاستسلام والتطبيع فولي العهد محمد ينتظر ان يصبح ملكا بعد ان يحيل والده الملك على التقاعد عنوة او بعد موته القريب كما أحال الأمير حمد آل ثاني نفسه الى التقاعد وتنازل عن عرشه وحل محله الأمير تميم ابن الشيخة موزه التي نجحت بمفاتنها واموالها النجاح في اخذ موافقة الاتحاد العالمي لكرة القدم بتنظيم مباريات كاس العالم 2022 في قطر.

وقد ثبتت أنظمة التبعية والخيانة هذا النهج المستسلم للإمبريالية الامريكية ولإسرائيل العظيمة بنشر القواعد الامريكية التي تستطيع ان تحمي انظمتهم عن قرب وتحمي امن إسرائيل الهش. وقد تم الكشف مؤخرا ان في القواعد العسكرية الامريكية وبضمنها تركيا لوحدها 50 قنبلة ذرية وأن هذا التخزين والتسليح النووي بدء منذ الخمسينات أي منذ إقامة دولة إسرائيل. وكشفت الأبحاث أيضا ان الهدف الاستراتيجي من كل هذه المسرحية الاستسلامية التي تخرجها أمريكا وتنفذها إسرائيل الإمبراطورية الجديدة في الشرق الأوسط التي ستوكلها أمريكا بحماية العرب الصغار الخائفون الجبناء من عدو متوسط الحجم إيران ليستطيعوا هم الامريكان من التفرغ للعدو الاستراتيجي الأكبر في بحر الصين بعيدا عن الشرق الأوسط. واسرائيل الان ومن خلال خيانة الأنظمة العربية في صدد السيطرة على الأنهار والبحار والمضائق التي ستساعدها في تحقيق النبوءات التوراتية والاساطير اليهودية بتحقيق حلم إسرائيل اليهودية الكبرى فهي بصدد السيطرة على خليج بصرى ومضيق هرمز وبحر العرب وباب المندب والبحر الأحمر وقناة السويس ومنها الى شرق البحر الأبيض المتوسط ليتسنى لها عبر علاقاتها الجديدة مع أنظمة ودول  الخليج الامارات والبحرين والسعودية وعمان وجيبوتي والسودان واريتريا لتضييق الحصار على سوريا ولبنان ومن يدعمها إقليميا ايران ودوليا روسيا والصين.

فانتظروا يا عرب أيضا ما سيأتي مصطلح الحق التاريخي لليهود في كل دول المنطقة من إيران حتى الحبشة والعراق واليمن ومصر والسعودية بمطالبة هذه الدول بالتعويض عن ممتلكات اليهود الذين غادروها عبر التاريخ ليس فقط منذ إقامة دولة إسرائيل. وإسرائيل جادة في الموضوع وسيطرح في أي اتفاقية استسلامية ابرمت او ستبرم مستقبلا.

ان استمرار هذا التطبيع والاستسلام من قبل أنظمة الخنوع العربي الخليجية ما هو الا اثبات قاطع ان الخيانة متجذرة في جينات هذه الأنظمة منذ زمن بعيد التي لا كرامة لها ولا شرف ولا دين حتى. فما يغضبك ويخرجك عن دينك ان عدد اليهود بما فيها إسرائيل 15 مليونا والعرب أكثر من 150 مليونا يطلبون الرحمة والحماية منهم!!!!. فهل اليهود أكثر ذكاء ومقدرة من شعوب المنطقة العربية التي تملك إمكانيات بشرية وثروات كبيرة ام ان الفرج العربي زما يقدمه من هدايا خنوع واستسلام وتسليم خيرات بلاده وثروتها للإمبريالية المستغلة لهذه الثروات والمجيرة لها لمصلحة مخلبها في المنطقة إسرائيل. والفرج العربي لإسرائيل يمد دائما لا لشعوبها الجائعة والعطشى للحرية والعدالة الاجتماعية وثقتنا بهذه الشعوب مهما تأخرت هبتها وقيامها بواجبها بقلب هذه الأنظمة المتعفنة الساقطة ورميها في مزبلة التاريخ.

مرة أخرى وحان الوقت لحوار وطني صريح

لقد دعوت في احدى مقالاتي السابقة الدعوة لحوار وطني واسع مع أوسع شرائح المجتمع العربي الفلسطيني الباقي في وطنه من اجل بناء استراتيجية نضالية كفاحية وميثاق نضال استراتيجي متفق عليه معززا بثوابت وطنية ومرجعيات ديمقراطية لحسم التوجهات واشكال النضال ووضع الرؤى المستقبلية التي تصب أولا وأخيرا في مصلحة ومطامح وآمال ورغبات جماهيرنا العربية. في وضع جديد كلنا يود ويحب معرفة واكتشاف الجديد وإدراك محاولات الحكومة الغريبة وغير المألوفة في معالجة الجائحة البغيضة الكورونا قبل الانطلاق في العودة الى الحياة الطبيعية.مع اندهاش الجميع من البلبلة التي تغرق فيها قرارات الطاقم الوزاري للكورونا وهي ليست غريبة في حال تجييرها سياسيا لمآرب رئيس الحكومة نتنياهو. لينقل هذه البلبلة بهرولته في استراحته المتهكمة الى ساحتنا العربية المحلية الضيقة بمحاولة منه بمكر ودهاء لمد جسور الحوار معنا بعد ان كانت صماء جوفاء محرضة على الشرعية والوجود هذه الجسور الواهية للعلاقات الجديدة ستستغل لتمرير مصالح شخصية وانتخابية مبيته ومتجلية برئيس الحكومة الذي هرول باستجداء بعض اعضاء الكنيست في القائمة المشتركة وعلى راسهم النائب منصور عباس (الحركة الاسلامية الجنوبية) علهم يستجيبوا لتأييده ببعض القرارات لحماية كرسيه من ملفات الفساد المفتوحة ضده في المحاكم الاسرائيلية. بحجة أهمية الاستجابة لسماع اوجاع الجمهور العربي وخاصة من آفة العنف والجريمة المستفحلة بين ظهرانيه.فانا ومثلي الكثيرون لا نغرق في شبر مياه كما قالوا ولا نرقص فرحا لان رئيس حكومة اليمين والاستيطان الاسرائيلية استجاب لي بمحادثة زوم في احدى جلسات لجنة العنف لإرضائي مؤقتا مع ان الجميع يعرف ان ما يجري في مجتمعنا العربي من احداث عنف واقتتال اجرامي المسئول الاول والاخير عن مكافحته من يترأس هذه الحكومة اليمينية الاستيطانية. وان حقوقنا حتى ننتزعها لا نتملق لاحد ونساوم على مواقفنا الوطنية الثابتة بحفنة ميزانيات نحن أحق بها بدون كل هذا التزلف والمقايضة.لذا حان الوقت لمراجعة مواقفنا وتقييمها وتقويمها نحو خدمة المصالح الحقيقية لشعبنا العربي الفلسطيني الباقي في وطنه.

وخيرا فعلت الحركة الإسلامية الجنوبية ان أصدرت بيانا اكدت فيها تمسكها في المحافظة على وحدة القائمة المشتركة، والتأكيد على التزامها بقراراتها وبرنامجها ويجب التأكيد أيضا ان كل اقتراح مقدم للقائمة المشتركة يحسم بكيفية التعامل معه ديمقراطيا داخل القائمة المشتركة مع حق كل كتلة وحزب بحثه في هيئاته الحزبية أولا. ان وحدة القائمة المشتركة وتماسكها هي الضمانة الأساسية والمركزية لبقائها واستمرارها في كسب الأغلبية الساحقة من أصوات جماهيرنا العربية.

وصراع الاضداد وطرح الأفكار والاجتهادات في اشكال النضال والتعامل والرد على المستجدات ومناقشتها داخلها شرعي وحيوي على ان يحسم قرارها وأقرارها بديمقراطية كاملة مع التزام كل مركباتها بما يُقرر.

قالت لي العرافة

لن نكون وحدنا في العالم..

ولن نصبح وحدنا كما يخططون.. معنا الهوية والأرض والكوشان .. ونور الزمان .. وضمير الاكوان.. أنسى كل العوالم الا الأوطان .. فانت مكتوب لك ان تنتصر لو طال الأوان ..شيمتك الصبر والامل والعنفوان. فيا ايها الصابر الناطر مذ خلق الانسان..لك مني ورود الاقحوان..ولك مني كل أكاليل النصر والصولجان.




Copyright © elgzal.com 2011-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت