X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اقتصاد
اضف تعقيب
16/01/2019 - 08:23:34 am
خطاب مدير قسم الأبحاث في بنك إسرائيل، بروفيسور ميشيل ستيربتشنسكي

خطاب مدير قسم الأبحاث في بنك إسرائيل، بروفيسور ميشيل ستيربتشنسكي

 في جلسة الحكومة حول موضوع تحديث خطّة الميزانيّة للسنوات 2020-2022

ناقشت الحكومة تحديث التوقعات بشأن العجز للسنوات 2019-2022، كما ينص عليه القانون. ووفق تقديرات وزارة المالية فانّ العجز المرتقب في عام 2019 ارتفع إلى 3.6 نسبة مئويّة من الناتج، في أعقاب الانخفاض في التوقعات المتعلقة بالمدخولات (بحجم 6.5 مليار شيكل)، وارتفاع مستوى المصروفات المتوقّعة (3.3 مليار شيكل).

ولا تختلف هذه التوقعات بشكل كبير عن التقديرات الحالية لبنك إسرائيل التي تعتمد على التوقعات الماكرو- اقتصاديّة التي نشرها مؤخرًا قسم الأبحاث. وقرّرت الحكومة إيقاف استخدام احتياطي الملاءمة الذي يهدف إلى الحفاظ على الاستقرار المالي، الأمر الذي يقلص العجز المتوقع ل 3.5 نسبة مئويّة من الناتج. مع ذلك، حتى هذه النسبة تعتبر تجاوزًا لمستوى العجز المستهدف لميزانيّة 2019 والذي يصل إلى 2.9 نسبة مئويّة من الناتج، وهو مستوى عجز من المتوقع أن ترتفع فيه نسبة الدين من الناتج وعلى الأقل الا تنخفض. وعلى ضوء مستوى العجز المتوقع من المهم أن تمتنع الحكومة عن اتخاذ قرارات تزيد العجز أكثر هذا العام.

إضافة إلى ذلك، وكما جاء في المسح المالي الذي نشره بنك إسرائيل في شهر آب والتوقعات ثلاثيّة السنوات التي عرضت في جلسة الحكومة، من المتوقع أن تكون تجاوزات كبيرة لأهداف الميزانية للسنوات 2020 وحتى 2022. وتعزّز صورة الوضع هذه الحاجة لتجنب خطوات تزيد العجز حتى تشكيل الحكومة الجديدة. 

ويوصي بنك إسرائيل بأن تقرّر الحكومة الجديدة التي ستتشكّل بعد الانتخابات بشكل فوري بتبني الخطوات المطلوبة للدخول لمسار العجز متعدّد السنوات الذي أقرّته الحكومة سابقًا، خطوة كهذه تضمن تقليص معتدل ومتواصل لنسبة الدين من الناتج. 




Copyright © elgzal.com 2011-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت