X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أخبار عالمية
اضف تعقيب
27/02/2022 - 09:21:28 pm
خلفية إخبارية منذ 11 شهرًا لصدام روسيا مع الناتو

خلفية إخبارية منذ 11 شهرًا لصدام روسيا مع الناتو

على أرض أوكرانيا.. المسألة أعقد من حكايات الأولاد

عن "الشرير بوتين"

خاص ب "الاتحاد" 

أغرب ما يُسمع اليوم، لدى من يتابع بالحد الأدنى الاخبار السياسية الجارية، هو مدى تفاجؤ البعض من اندلاع المواجهة العسكرية بين روسيا وأوكرانيا. والأشد غرابة من يختارون الاقتناع الساذج بأسلوب سرد الحكايات المعدّة للأولاد عن أن الشرير فلاديمير بوتين، هذا العنيف المخيف، قرّر فجأة هكذا فيما يشبه نوبة غضب مجنون اجتياح جارته أوكرانيا!

هناك مراقبون ومحللون يصيبون بدقّة بالقول إن أوكرانيا ليست هدفًا ولا طرفًا كاملا حتى في المعادلة، بل أداة بأيدي حلف شمال الأطلسي (الناتو)، الذي جعل من حكومتها وسيلة للتوسع الاستفزازي له باتجاه روسيا.

يجدر بكل المتفاجئين والمصعوقين – ليس قراءة تحليلات جيوسياسية مركبة – بل الاطلاع على هذا السجلّ الإخباري الذي جمعته "الاتحاد"، كجزء من احترام حق الجمهور بالمعرفة، وحماية حقه من آلة التضليل المضجّة التي تستخف بالعقول وتروي للناس حكايات خيالية بدلا من تقديم حقائق وتفسيرات لهم.

في 7 نيسان 2021

دعت وزارة الخارجية الروسية كييف وحلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى وقف التجهيزات العسكرية والتحركات الأخرى التي من الممكن أن تصعد من التوترات في شرقي أوكرانيا. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان "نحن ندعم تسوية النزاع في دونباس بشكل حصري بالطرق السلمية".

وأوضحت أن كييف تواصل إرسال قوات وأسلحة جديدة إلى خط الاتصال في دونباس وتنتهك وقف إطلاق النار مع المتمردين هناك، بينما عززت بعض دول الناتو الأنشطة العسكرية على الأراضي الأوكرانية وفي البحر الأسود قريبا من الحدود الروسية.

ونبّهت من أن أوكرانيا تخطط لإجراء سبعة تدريبات عسكرية مشتركة على أراضيها مع مختلف دول الناتو، خلال 2021.

في 13 نيسان 2021

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف إن حلف الناتو يقوم بتحويل أوكرانيا "إلى برميل بارود" عبر تعزيز دعمها العسكري. وحث دول الناتو على تغيير تركيزها إلى الحد من نهج كييف العدواني وضمان التزام أوكرانيا باتفاقيات مينسك بشأن التوصل إلى تسوية للصراع في دونباس. وتابع "في حالة تزايد التصعيدات، سنبذل، بالطبع، قصارى جهدنا لضمان أمننا وسلامة مواطنينا أينما كانوا.

في 20 نيسان 2021

قال وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو إن الولايات المتحدة ودول أعضاء أخرى بحلف الناتو تواصل "أنشطة استفزازية" في مياه البحر الأسود ومجاله الجوي.وأضاف خلال اجتماع لمجلس وزارة الدفاع الروسية أنه في الوقت ذاته، لا تزال كييف على تعنتها في اتباع مسار زعزعة استقرار الوضع في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا. ولفت إلى أن الوضع العسكري والسياسي على الجهة الاستراتيجية الجنوبية الغربية لروسيا لا يزال متوترا، ويُعزَى ذلك بدرجة كبيرة إلى محاولات بلدان عدة تعزيز وجودها العسكري على طول الحدود الروسية الجنوبية والغربية.

في 15 حزيران 2021

ناقش الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طلب أوكرانيا للحصول على عضوية منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشراكة بلاده الاستراتيجية مع بريطانيا خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وأوضحت الخدمة الصحفية بالمكتب الرئاسي الأوكراني أن الجانبين يوليان اهتماما كبيرا لعضوية أوكرانيا في حلف الناتو وخاصة في إطار قمة الناتو، بينما أكد زيلينسكي على أهمية وجود آفاق واضحة لحصول أوكرانيا على عضوية الناتو.

في 22 حزيران 2021

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن نظام الأمن الأوروبي بأكمله تدهور بشكل كبير بينما تتزايد التوترات وباتت مخاطر حدوث سباق تسلح جديد واقعية. جاء ذلك في مقال كتبه خصيصا ونشرته صحيفة ((دي تسايت)) الألمانية الأسبوعية بمناسبة الذكرى الثمانين لبداية الحرب الوطنية العظمى التي شنها الاتحاد السوفيتي ضد ألمانيا النازية.

وقال بوتين إن روسيا سعت إلى تطوير علاقاتها مع الأوروبيين، لكن توسع منظمة حلف شمال الأطلسي باتجاه الشرق أدى إلى زيادة سريعة في حالة انعدام الثقة المتبادلة في أوروبا. وأشار إلى أنه منذ عام 1999، انضمت 14 دولة أخرى، بما في ذلك جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق، إلى الناتو، مما أدى إلى تبديد الآمال بشكل فعال في إقامة قارة بدون خطوط تقسيم. وقال بوتين فيما وصفه بـ"تحذير نهائي" إن العديد من الدول تُركت أمام خيار إما أن تكون مع الغرب الجماعي أو مع روسيا.

في 28 أيلول 2021

قالت وكالة أنباء ((سبوتنيك)) الروسية إن حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين سيتواصل استغلالهم من قبل واشنطن ما لم يتابعوا خطط مراجعة المفهوم الاستراتيجي لمنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ونقلت ((سبوتنيك)) عن الدبلوماسي الكندي السابق باتريك أرمسترونغ قوله، إنه "لا شيء سيتغير حتى يستوعب أعضاء الناتو حقيقة أنهم، فيما يتعلق بواشنطن، مثل منديل ورقي: يتم استخدامه عند الحاجة ونسيانه عدا ذلك".

في 18 تشرين الأول 2021

قررت موسكو تعليق عمل البعثة الروسية الدائمة لدى منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) ردا على "الأعمال غير الصديقة" للحلف، وفقا لما ذكرت وزارة الخارجية الروسية.

وكان الناتو أعلن طرد ثمانية من أعضاء البعثة الروسية في بروكسل يوم 6 أكتوبر، واصفا إياهم بأنهم "ضباط مخابرات روس غير معلن عنهم". بالإضافة إلى ذلك، جرى تخفيض عدد الموظفين الروس في البعثة بمقدار النصف من 20 إلى 10. وقبل ذلك، قلص الناتو حجم البعثة الروسية في بروكسل مرتين بشكل أحادي في عامي 2015 و2018، بعد قرار الحلف في أول أبريل 2014 تعليق جميع أشكال التعاون المدني والعسكري العملي بين الجانبين.

في 7 كانون الأول 2021

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن موسكو تأمل أن يأخذ الناتو والولايات المتحدة مقترحاتها بشأن الضمانات الأمنية على محمل الجد. وقال خلال مقابلة مع شبكة ((آر تي)) "سنبذل قصارى جهدنا للتأكد من أنهم يفهموننا. في ضوء الإجراءات التي نتخذها حاليا لضمان قدرتنا الدفاعية، آمل أن تُؤخذ مقترحاتنا على محمل الجد".

روسيا كانت أرسلت مسودة اتفاقية إلى الناتو ومسودة معاهدة إلى الولايات المتحدة بشأن الضمانات الأمنية في أوروبا لكي تنظر فيها الدول الغربية. وأشار لافروف إلى إجراء سلسلة من المحادثات على مستوى مساعدي السياسة الخارجية لرئيسي روسيا والولايات المتحدة. وقال "تم الاتفاق على أن الجولة الأولى من المحادثات الثنائية بيننا ومفاوضينا الأمريكيين ستجرى في بداية العام المقبل". لكن لافروف أكد مجددا أنه مع اقتراب البنية التحتية للناتو من حدود روسيا، تتشبث موسكو بضمانات ملزمة قانونا.

في 7 كانون الأول 2021

طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من نظيره الأمريكي جو بايدن خلال اجتماعهما افتراضيا ضمان عدم توسع منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في الاتجاه الشرقي وعدم نشر الحلف أسلحة هجومية بالقرب من روسيا.

في 23 كانون الأول 2021

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن توسع حلف (الناتو) نحو الشرق غير مقبول، ويجب أن تكون هناك ضمانات أمنية في أوروبا. وذكر بوتين خلال مؤتمره الصحفي السنوي، أن روسيا لا تعرِّض أي دولة للخطر، وأن توسع الناتو المستمر فرض تهديدا.

وأضاف بوتين "هل نضع صواريخ بالقرب من حدود الولايات المتحدة؟ الولايات المتحدة هي من تأتي إلينا بصواريخها".

في 7 كانون الثاني 2022

قال الأمين العام لحلف (ناتو) ينس ستولتنبرج في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع الاستثنائي لوزراء خارجية الناتو إن الاجتماع تناول الحشد العسكري الروسي حول أوكرانيا وتداعياته على الأمن الأوروبي.

    وقال إن تصرفات روسيا "تقوض بشكل خطير النظام الأمني" في أوروبا. "يظل الناتو ملتزما بنهجنا ثنائي المسار تجاه روسيا: الردع القوي والدفاع، إلى جانب الحوار الهادف".

في 24 كانون الثاني 2022

قام وزير الحرب الأمريكي لويد أوستن بوضع نحو 8500 جندي أمريكي في "حالة تأهب شديد للانتشار" في أوروبا، مشيرا إلى "استفزازات روسيا المستمرة على طول حدودها مع أوكرانيا".

في اليوم التالي قال الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه

"ليست لدينا نية لنشر القوات الأمريكية أو قوات الناتو في أوكرانيا، سوى أنني قلت إنه ستكون هناك عواقب اقتصادية خطيرة إذا قام (الرئيس الروسي فلاديمير بوتين) بتحريك القوات الروسية إلى أوكرانيا."

في 26 كانون الثاني 2022

يصرّح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان إنه على أكبر حلف عسكري في العالم،  حلف الناتو، هجر عقلية الحرب الباردة البالية والتحيز الأيديولوجي، والقيام بأعمال تساعد في تعزيز السلام والاستقرار.

وأدلى بهذه التصريحات في ردّ على سؤال متعلق بتصريحات نائبة وزير الخارجية الأمريكي ويندي شيرمان بأن الحد الذي تقترحه روسيا على توسع الناتو في أوروبا الشرقية "لا يجدي نفعا"، والولايات المتحدة "لن تسمح لأحد بانتقاد سياسة الباب المفتوح التي يتبعها الحلف المغلق".

    وقال تشاو إن الناتو من بقايا الحرب الباردة، وتوسعه هو سياسة تكتل نموذجية، مشيرا إلى أن الصين تعارض بشدة جميع أشكال التكتلات الصغيرة، وترفض نهج إفقار الجار وجهود إثارة الصراعات الجيوسياسية.

    وأضاف أن الصين تؤيد فكرا جديدا يتسم بالأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، وترى أن جميع الدول وشعوبها يجب أن تتمتع معا بالأمن وأن تتغلب معا على جميع أنواع المشكلات والتحديات.

    واستطرد المتحدث قائلا "نأمل أن تستطيع جميع الأطراف المعنية مراعاة الشواغل الأمنية المشروعة لبعضها البعض بشكل كامل، وتجنب العداوة والمواجهة، ومعالجة الخلافات والنزاعات على نحو مناسب من خلال التشاور المتساوي على أساس الاحترام المتبادل".

في 27 كانون الثاني 2022

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف إن منظمة حلف (ناتو) والولايات المتحدة يستخدمان أوكرانيا لتحقيق نفوذ جيوسياسي. ونقلت وكالة أنباء ((ريا نوفوستي)) عن ميدفيديف قوله إن "أوكرانيا، لسوء الحظ، تحولت، إلى حد ما، إلى لعبة في أيدي الناتو والولايات المتحدة، حيث تُستخدم أداة جيوسياسية لممارسة الضغط على روسيا".

وأوضح أنه لا الولايات المتحدة ولا أوروبا في حاجة إلى أوكرانيا، والوضع حول الدولة يستخدمه الغرب في "لعبته الجيوسياسية ضد روسيا".

كما أشار إلى أن موسكو لم تعارض قط مشاركة الولايات المتحدة في المفاوضات بشأن أوكرانيا، ولكن واشنطن تخلق حاليا مشكلات عن طريق محاولة التأثير على كييف. وأعرب عن أمله في تمكن أوكرانيا عاجلا أم آجلا من المضي قدما تجاه تطبيع العلاقات مع روسيا.

في 30 كانون الأول 2022

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن انضمام أوكرانيا إلى حلف (ناتو) سيقوض بشكل خطير العلاقات بين روسيا والحلف.

وقال في برنامج تليفزيوني روسي "الكل يدرك أن أوكرانيا ليست مستعدة (للانضمام إلى الناتو) ولن تقدم أي مساهمة في تعزيز أمن الناتو".

وتعليقًا على التصريحات التي تفيد بأن الناتو حلف دفاعي، أشار لافروف إلى قصف الكتلة العسكرية بقيادة الولايات المتحدة "يوغوسلافيا لما يقرب من ثلاثة أشهر، وغزوها ليبيا في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي، وتحركاتها في أفغانستان".

وقال إن روسيا ترسل طلبات رسمية إلى الدول الأعضاء في الحلف ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لحثها على شرح ما تنوي فعله بموجب هذا المبدأ.

في 10 شباط 2022

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب محادثات مع وزيرة الخارجية البريطاني ليز تروس إن موسكو وأعضاء حلف (ناتو) غير قادرين على إيجاد أرضية مشتركة بشأن قضايا الأمن الأوروبي وتوسيع الحلف.

    وأوضح لافروف: "لا أستطيع أن أقول إن لدينا أي نقاط تقارب هنا، لكنني آمل أن تكون محادثات اليوم قد سمحت لأصدقائنا البريطانيين بفهم أفضل لمدى أهمية هذه القضية بالنسبة لروسيا".

تروس أشارت بدورها إلى أن روسيا لا تزال "أمامها فرصة" لمتابعة المسار الدبلوماسي لتحسين الأمن الأوروبي، مضيفة أنه إذا لم يتم اختيار هذا المسار، فستكون هناك عواقب وخيمة على روسيا وأوكرانيا وأوروبا.

(نقلا عن موقع الاتحاد الالكتروني- https://www.alittihad44.com/)




Copyright © elgzal.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت