X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أخبار الكنيست
اضف تعقيب
14/06/2022 - 04:11:44 pm
توما-سليمان: تعددت الأسباب والجريمة واحدة- في جلسة طارئة

في جلسة طارئة:

توما-سليمان: "تعددت الأسباب والجريمة واحدة"

"يقلقني للغايّة أن المغدورات الثلاث لم يتوجهن لطلب المساعدة"

"مكاتب الخدمات الاجتماعيّة الثلاثة المعنية بالأمر لم تحضر الجلسة ولم تقدم تقريرا"

دعت النائبة عايدة توما-سليمان رئيس اللجنة للنهوض بمكانة المرأة والمساواة الجندريّة، اليوم الثلاثاء، الى جلسة طارئة في أعقاب موجة القتل في الأسبوع الأخير الذي راح ضحيتها ثلاث نساء. 

افتتحت النائبة الجلسة بقولها: اسمحوا لي ان اعزي جميع العائلات الثكلى. الأسبوع الماضي كان أسبوع دام، حيث فجعنا بثلاث أخبار مروّعة؛ مقتل جوهرة خنيفس (28)، مقتل سمر كلاسني (50) والعثور على جثة سابير ناخوم (25)، لنصل بهذا الى 10 مغدورات منذ بدايّة السنة الحاليّة بالإضافة إلى محاولات قتل نساء باءت بالفشل"، وأضافت: "في هذا الأسبوع تحديدا لا أستطيع تجاهل إعلان وزير القضاء عن تأجيل التصويت على اتفاقيّة اسطنبول. عندما يتم إِرجاء تصويت بهذه الاهميّة بسبب معارضة وزيرات في الائتلاف فهذا بمثابة تصريح وإعلان موقف بأن العنف ضد النساء ليس على أجندة هذه الحكومة. لذلك، اتوجه لوزير القضاء لإثارة القضيّة مرة أخرى وللوزيرات المعارضات أقول - اسحبن اعتراضاتكن ولتقر الحكومة فوراً الانضمام للمعاهدة".

أمّا عن حالات القتل الثلاث فقالت توما-سليمان: "في حالتين على الأقل كانت هنالك خلفيّة عنف، نريد ان نعرف اليوم إذا ما كانت هناك بلاغات سابقة للشرطة وهل كانت مكاتب الخدمات الاجتماعيّة على دراية بواقع النساء تلك"، وأضافت: "من غير المقبول بتاتًا أن مكاتب الخدمات الاجتماعيّة الثلاثة ذات الصلة لم تحضر الجلسة ولم تقدم تقريرا أيّا كان". وأضافت: "عندما لا يتم فك رموز الجرائم وعندما لا يتم وضع المجرمين خلف القضبان فهذه رسالة واضحة لكل من تسول له نفسه أن يقوم بعمل إجرامي بأنه سوف يفلت من العقاب بنسة 70%. هذه هي الإحصائية عندما نتكلم عن النساء العربيّات".

بحسب تقرير مندوبي وزارة الرفاه والأمن الداخلي فإن المغدورات الثلاث  لم تبلغن أي جهة عن تعرضهن للعنف او الخطر، وقالت توما-سليمان في هذا الشأن: "هذا أكثر ما يقلقني في الأمر، يجب علينا مساءلة أنفسنا لماذا؟ لماذا لا تشعر النساء بالأمان الكاف لطلب المساعدة؟ سبير ناخوم على سبيل المثال، كانت معروفة لمكتب الشؤون الاجتماعيّة في سياق آخر، لماذا لم تبلغ أن حياتها في خطر؟ جيران سمر كلاسني كانوا على دراية بالعنف الذي كانت تعاني منه، لماذا لم يقدم أحد على الإبلاغ؟ لماذا لا ينظرن النساء والمحيطين بهن إلى المؤسسات كعنوان؟"

ولخصت رئيسة اللجنة توما-سليمان: "يؤسفني بشدة أنه بعد سنوات من النضال ما زلن بعض النساء يشعرن بالخجل والخوف من طلب المساعدة، وأن هناك نساء يشعرن أنهن سجينات علاقة عنيفة ولا يستطعن الخروج". وأضافت: "آمل أن ننجح في تمرير اتفاقيّة اسطنبول كي لا تذهب الجهود التي بذلت حتى اليوم سدى".    




Copyright © elgzal.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت