X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اخبار الكورونا
اضف تعقيب
12/01/2022 - 03:09:29 pm
تعليمات مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش

 مقر الشرح لمواجهة فيروس الكورونا

تعليمات مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش لمديري المستشفيات لتقليل انتشار العدوى داخل المؤسسة الصحية: 

موجة الإصابات بالكورونا الحالية تضعنا أمام تحديات كبيرة تتعلق بوتيرة زيادة الحالات المرضية، وعبء المرض على المجتمع، كفاءة الموظفين ومناعتهم والآثار المتعلقة بالمرض لدى الأطفال. 

الموجة الحالية تدمج بالأساس ما بين الإصابة بمتحور اوميكرون، إلى جانب الدلتا والاعتلال الشتوي الموسمي، جميعها تتحدى نظام المكوث في المستشفيات.

بعد الارتفاع الحادّ الذي شهدناه في الأيام الأخيرة في أعداد المرضى بسبب COVID-19 بما في ذلك الموظفين ومعدل الزيادة في المستشفى للحالات الحرجة إليكم إرشادات مخصصة لزيادة القدرة على التكيف وخفض العدوى بين الطواقم الطبية، مما يهدد بشكل كبير قدراتنا على مكافحة الوباء وممارسة الأنشطة الروتينية.

تعليمات عامة

1. يجب توخي الحذر الشديد لمنع التجمعات أو الاجتماعات غير الضرورية للعاملين في المستشفى، بما في ذلك غرف الطواقم، ونقل هذه الاجتماعات إلى البيئة الافتراضية قدر الإمكان.

2. في حالة انكشاف أحد افراد الطاقم على مريض كورونا مؤكد، عليه اتباع الإرشادات الخاصة بالعاملين الصحيين بعد الانكشاف على مرضى كورونا وفقًا للإرشادات المنشورة في 5 كانون الثاني 2022.

تعليمات المكوث في المستشفيات:

1. يجب أخذ عينات من كل مريض (بالغ وطفل) يدخل إلى غرف الطوارئ، أي فحص أنتيجن، والالتزام بقواعد المسافة ووضع الكمامة بكل الاحوال.

2. كل مريض في المستشفى أو متعالِج يتم استقباله في العيادة الخارجية أو للإقامة اليومية في المستشفى –يجب عليه إجراء فحص PCR أو الاعتماد على فحص تم إجراؤه في آخر 72 ساعة.

3. إذا توفرت قوى بشرية كافية، ينبغي الحرص على توفر مختبر كورونا على مدار 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع.

4. يجب تقييد دخول الزوار إلى المستشفى والسماح لزائر واحد فقط لكل مريض مقيم بالمستشفى.

تعليمات حول مكوث الأطفال في المستشفيات:

1. يجب التأكد من قدرة غرف الطوارئ البيولوجية على استيعاب العدد المرتفع المتوقع في صفوف الأطفال في الموجة الحالية.

2. يجب الاستعداد لاستقبال الأطفال المصابين بـ COVID-19 في بيئة مناسبة ومهيأة للأطفال. لا يجوز استخدام مواقف السيارات أو الأماكن المؤقتة كأماكن لمكوث الأطفال فيها.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم الالتزام بجميع الإجراءات والسلوك المطلوب في هذا الوقت.

مقرّ الشرح لمكافحة فيروس الكورونا 

أعلن مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش، عن تقصير مدة الحجر الصحي لمرضى الكورونا إلى 7 أيام (بحيث تكون الأيام الثلاثة الأخيرة خالية من الأعراض).

أجرت وزارة الصحة في الأسابيع الأخيرة فحصًا بين 80 من المصابين بسلالة أوميكرون المؤكدين، تضمن فحوصات  PCR وفحوصات خاصة بنمو الفيروس وتكاثره مرة كل يومين.

وتشير النتائج التي تمّ جمعها حتى الآن أن احتمال الإصابة بفيروس حي بعد سبعة أيام من المرض منخفض ويبلغ حوالي 6٪ (من بين 15 خلية مزروعة تم أخذها بعد اليوم السابع كانت خلية واحدة فقط إيجابية). عرضت هذه البيانات على طاقم معالجة الأوبئة، الذي أوصى بدوره على تقصير مدة العزل إلى سبعة أيام (بدلاً من الأيام العشرة التي يتم العمل حسبها حتى الآن) 

وعلى ضوء هذه المعطيات، أصدر مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش تعليمات بتقصير مدة أيام التعافي طالما لم تظهر على الشخص أعراض خلال الأيام الثلاثة الأخيرة من الحجر الصحي. في حال استمرار ظهور الأعراض، يجب استكمال 10 أيام من الحجر الصحي.

يدخل القرار حيز التنفيذ اعتبارًا من 13.1.2022، في الليلة الواقعة بين يومي الأربعاء والخميس.

وقال وزير الصحة نيتسان هوروفيتس ان "أيام الحجر الصحي قصرت إلى 7 أيام. تظهر الدراسة التي أجراها خبراء وزارة الصحة أن فرصة إصابة مريض أوميكرون بعد هذه الفترة الزمنية منخفضة للغاية. لن نلزم المرضى بالخضوع لحجر صحي يتجاوز ما هو مطلوب، من أجل الحفاظ على الصحة، وكذلك على الاقتصاد والتعليم والثقافة والحفاظ قدر الإمكان على نمط الحياة الطبيعي جنبًا إلى جنب مع الوباء".

من جانبه قال مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور نحمان آش: "قررنا تقصير عدد أيام الحجر الصحي بعد فحص المسألة جيدًا ووجدنا أن فرصة الإصابة بعد أسبوع ضئيلة. سيساعد هذا القرار على مواصلة الأنشطة تحت ظروف انتشار الوباء المرتفعة والحفاظ على الصحة العامة".

 اختتام جلسة اللجنة الوزارية المكلّفة بالتعامل مع فيروس كورونا (مجلس الوزراء المصغر لشؤون الكورونا)

انعقدت جلسة اللجنة الوزارية المكلّفة بالتعامل مع فيروس كورونا (مجلس الوزراء المصغر لشؤون الكورونا) هذا المساء (الثلاثاء)، الموافق 11 يناير 2022، لمنافشة استمرار التعامل مع سلالة أوميكرون.

في مستهل الجلسة طرح رئيس الوزراء ووزير الصحة خلاصة السياسة الحكومية والإجراءات التي تتخذها في إطار التعامل مع الموجة الحالية. وأكد رئيس الوزراء على المبادئ الرئيسية، التي مفادها التركيز على أكثر الفئات السكانية عرضة للخطر وعلى أطفال إسرائيل، إلى جانب الإبقاء على الاقتصاد مفتوحًا وعلى المرافق الاقتصادية تؤدي وظيفتها المعتادة. كما وطُلب من وزراء مجلس الوزراء المصغر لعب دور أكثر فاعلية في زيادة الوعي لدى الجمهور وفي عكس السياسة على مواطني إسرائيل.

كما وعُرضت خلال الجلسة صورة أوضاع الإصابات بسلالة أوميكرون، وسياسة الفحوصات والإجراءات التي ينبغي اتخاذها عند التواجد على مقربة من مريض مؤكد والسيناريوهات الخاصة بقدرة جهاز الصحة على استيعاب مرضى جدد.

وحصل أعضاء مجلس الوزراء المصغر على إيجاز شامل من فريق الخبراء حول أحجام الإصابات واتجاهات الموجة الخامسة، كما واستمعوا إلى توصياتهم.

وحضر الجلسة كل من وزير الصحة، ووزير الخارجية، ووزير الدفاع، ووزير العدل، ووزير المالية، ووزيرة الاقتصاد والصناعة، ووزيرة الداخلية، ووزيرة التربية والتعليم، ووزير الإسكان والبناء، ووزير الخدمات الدينية، ووزيرة الابتكار والعلوم، ووزير الثقافة والرياضة، ووزيرة المساواة الاجتماعية، ووزير في وزارة المالية، ووزير السياحة، ووزيرة الطاقة، ووزيرة المواصلات، وسكرتير الحكومة، ونائب المستشار القضائي للحكومة، ونائب رئيس هيئة الأمن القومي، والمدير العام لمكتب رئيس الوزراء، والمدير العام لوزارة الصحة، والمدير العام لوزارة المالية، والمديرة العامة لوزارة التربية والتعليم، والمديرة العامة لوزارة المواصلات، ورئيسة خدمات صحة الجمهور في وزارة الصحة، ومنسق الكورونا الوطني، والمسؤول عن الميزانيات في وزارة المالية، والمسؤول عن شؤون الحماية في وزارة الدفاع، وقائد الجبهة الداخلية، والبروفيسور عيران سيغال، والبروفيسور ران باليتسر، والبروفيسور ينون أشكينازي، والبروفيسور دورون غازيت، والبروفيسور إيلي فاكسمان، وغيرهم من الجهات المهنية.

 صورة الوضع المحتلنة للكورونا في البلاد حتى اليوم 

424,130 تلقّوا الجرعة الرابعة

4,358,960 تلقّوا الجرعة الثالثة

5,988,432 تلقّوا الجرعة الثانية

 6,649,940 تلقّوا الجرعة الأولى

الحالات الصعبة، بحسب العمر لكل 100 ألف شخص:

• أبناء 60 عامًا وما دون: 

غير متطعّم- 1.9

أشخاص انتهى مفعول التطعيم لديهم- 0.9

متطعّم –0.1

• أبناء 60 عامًا وما فوق: 

غير متطعّم- 62.1

أشخاص انتهى مفعول التطعيم لديهم – 21.3

متطعّم – 7.7

مرضى مؤكّدون جدد لغاية أمس (11.01): 43,815

توجهوا لإجراء فحص كورونا لغاية أمس (11.01): 362,336

حتى الآن (12.01):

254 حالة صعبة

63 مرضى يخضعون للتنفس الاصطناعي

8,274 حالة وفاة منذ انتشار الوباء.

https://datadashboard.health.gov.il/




Copyright © elgzal.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت