X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 14º - 8º
طبريا 11º - 6º
النقب 16º - 4º
الناصرة 11º - 6º
القدس 11º - 5º
حيفا 14º - 7º
تل ابيب 16º - 9º
بئر السبع 16º - 4º
ايلات 19º - 11º
مواقع صديقة
اطفال
اضف تعقيب
27/07/2017 - 01:11:02 am
بطيرم تحتفل بمرور 5 سنوات على عملها

بطيرم تحتفل بمرور 5 سنوات على عملها في مجال أمان الأولاد في قرية طرعان

  • رئيس المجلس المحلي يثني على تفاني المتطوعات مشيرا الى ان التغيير بدا واضحا على ارض الواقع مؤكدا دعمه لهن في رسالتهن السامية

تحتفل متطوعات مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد في قرية طرعان هذه الايام بمرور 5 سنوات على انخراطهن في العمل بموضوع امان الاولاد من خلال ريادتهن لفعاليات متعددة ومتنوعة لرفع الوعي لهذا الموضوع في اوساط الأهل وابناء المجتمع، وبناء برامج توعية وخطط مدروسة خاصة للمجتمع العربي تهدف للتوعية لأمان الأطفال والاولاد من مخاطر الإصابات غير المتعمدة.وكانت مسيرة رفع الوعي من الاصابات في القرية قد بدأت عام 2012 بسبعة نساء كمبادرة لمجموعة موظفات متقاعدات من الجيل الذهبي، رأين من واجبهن مواكبة مسيرة العطاء من منفذ آخر يصب في مصلحة أبنائهن وأبناء القرية عامة، وها هن ومع انهائهن العام الخامس في مسيرة رفع الوعي، بلغ عددهن 25 متطوعة.ومن ضمن اهم الفعاليات والمشاريع التي شهدتها القرية بموضوع امان الاولاد بإشراف وإرشاد مسؤولة المتطوعات في مؤسسة "بطيرم" كيتي نويصر-قعوار كان مشروع "هيلينغ" والذي من خلاله توسعت قاعدة العمل من أجل التوعية لإصابات الاطفال لتشمل جمهورا أكبر. فكان برنامج الزيارات والحلقات البيتية ومرافقه امهات حديثات الولادة،  حيث وصل عدد الزيارات البيتية الى أكثر من مائه وخمسين زياره، ناهيك عن الحلقات البيتية التي تشمل عددا لا بأس به من النساء في الاحياء او الاماكن العامة لنشر التوعية وتقديم النصائح والارشادات اضافة الى مرافقة الامهات حديثات الولادة لضمان حياة آمنه وسليمه للمولود .وكان مشروعا آخر قد لاقى استحسانا من قبل الامهات في القرية وهو اللقاءات الإرشادية التي رتبت لهن في المدارس ضمن دوره من ثلاث لقاءات حيث وصل عدد المشاركات الى ما يقارب 120 إمراه في المدارس الاربعة  وسيأخذ هذا المشروع حيزا اوسع في السنه القادمة. واختتمت فعاليات السنه بتوزيع إستبيان للأهالي لحصر الصعوبات التي يواجهها الطلاب وذويهم في طريقهم من والى المدرسة. كما قامت عدة متطوعات بمرافقة أحفادهن أو أبنائهن الى المدرسة للوقوف عن كثب على المخاطر الموجودة في الشارع ، وقمن بتصوير ما اعتبرنه مكانا خطرا. وبناءً على كل ما ذكر والاستنتاجات التي تم التوصل اليها تم بناء برنامج عمل مستقبلي لتتم مناقشته بصورة موسعة لاحقا.وكان لقاءا اختتاميا قد عقد في الاسبوع الاخير حضره كل من رئيس المجلس المحلي السيد عماد دحله، والسيد سامي عدوي مدير قسم الثقافة في المجلس، والسيد جعفر صباح مدير المركز الجماهيري، ومدراء مدارس ومندوبين عن الجهات المسؤولة الاخرى اضافة الى السيد باتريك ممثلا عن مشروع هيلينغ والذي رافق المتطوعات في دورة تأهيليه على مدار عشرة أشهر.وتضمن اللقاء عرضا لعمل المتطوعات بما يتعلق بعملية مسح لشوارع القرية المؤدية والمحاذية للمدارس، وتوزيع استبيان للأهالي ومرافقة بعض المتطوعات لأحفادهن واولادهن الى المدرسة للوقوف عن كثب على المخاطر حيث قدمت المشاركات تعقيباتهن وشرحهن وشددن بهذا الصدد على التخطيط المسبق، الشامل والوافي لأي فعالية او برنامج او خطة عمل لـ "بطيرم" قبل دخولها حيز التنفيذ  لتتناسب وتتلائم مع ظروف واحتياجات المجتمع العربي فيما يتعلق بإصابات الأطفال غير المتعمدة. واستمع رئيس المجلس وممثلي الجهات المسؤولة الى مداخلة المتطوعات حيث قام الرئيس بالتطرق الى بعضها فيما يخص المنطقة التي أجرت عليها المسح. وعرض مسار الاصلاح وبرنامج التنفيذ والذي قد بُدء العمل به في كثير من المناطق ، واعداً بإحداث التغير في جميع أنحاء القرية.وأشاد رئيس المجلس بعمل المتطوعات وتفانيهن الذي بات الجميع يلمس ُ نتائجه الخيّرة، وأكد انه يُثمن هذا العمل عاليا، وقد وضع نصب عينيه الرفع من مكانة المتطوعات، وأوصى بتخصيص ميزانيه لدعم نشاطاتهن وفعالياتهن المختلفة.وتحدثت السيدة نائله دحله من القرية عن الزيارة  الارشادية التي أجرتها في بيتها السيدة فوزيه نصار - من مؤسسة "بطيرم" والفائدة التي حصلت عليها من هذه الزيارة فقالت: "الزيارة كانت هامة جدا  ولها طابع لحلقه بيتيه ارشادية لتكون الفائدة أكبر وأوسع  من خلالها اكتشفنا أننا ومع شدة انتباهنا هنالك أشياءً كثيرة تغيب عنا في موضوع الحفاظ على امان وسلامة الأطفال فكم كان مفيدا التنويه خلال هذه الحلقة البيتية مثلا استعمال الرؤوس الداخلية للغاز عند الطبخ، وإبعاد المسخن الكهربائي عن أيدي الاطفال، منع الأطفال من اللعب بالبالونات وحفظ الادوية بمكان عال ومقفل وغير ذلك".  وشددت ايضا ان احدى بناتها قامت بتركيب درابزين لدرج البيت بعد فترة قصيره من إرشاد المتطوعة من "بطيرم" مشيرة الى انها ستقوم بنشر ما حصلت عليه من توجيه وارشادات لكافة الاهل والاصدقاء من حولها.

يذكر ان قرية طرعان تعد من بين المناطق الفعّالة في موضوع رفع الوعي لقضايا أمان وسلامة الأولاد من الاصابات غير المتعمدة وذلك من خلال الفعاليات والبرامج الإرشادية في هذا المجال.

 



















Copyright © elgzal.com 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت