X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 14º - 8º
طبريا 11º - 6º
النقب 16º - 4º
الناصرة 11º - 6º
القدس 11º - 5º
حيفا 14º - 7º
تل ابيب 16º - 9º
بئر السبع 16º - 4º
ايلات 19º - 11º
مواقع صديقة
اطفال
اضف تعقيب
26/09/2017 - 03:48:12 pm
ما هي مسبّبات الحرارة لدى الأطفال؟

ما هي مسبّبات الحرارة لدى الأطفال؟

في الفترة الأولى من عمر الطفل، لا يكون جهاز المناعة لديه ناضجا بما فيه الكفاية، ممّا يصعّب عليه مكافحة الإلتهابات والتلوّثات، كما هو الحال لدى الأطفال بعمر النصف سنة. لذلك، عليكِ الإهتمام أكثر بطفلك في هذه الفترة وخصوصًا إذا ما شعرت أنّه يعاني من الحرارة المرتفعة.

تعتبر الحرارة لدى الأطفال والرضّع ظاهرة منتشرة وتشكّل عمومًا أعراضًا للرّشح، لمرض مثل إلتهاب القصبة الهوائيّة أو إنفلونزا وأمراض أكثر خطورة مثل إلتهاب السّحايا. إرتفاع الحرارة هو عمليًا نتيجة لمواد يفرزها جهاز المناعة، في حالات الإلتهاب فتنجم عنها الحرارة المرتفعة.

تبلغ درجة حرارة الجسم السليم حوالي 37 درجة، وأمّا الحرارة المرتفعة التي تستوجب خفضها تكون 38.5 درجة وأكثر. في حال ارتفاع حرارة الطفل، يجب الإنتباه إلى حيويته ونشاطه ومدى قابليّته للطعام وكيف يتجاوب مع الأدوية لخفض الحرارة. في حال ارتفاع حرارة طفل عمره دون الثلاثة شهور، يجب اصطحابه للطبيب فورًا.

تقول د. عدي كلاين، مديرة قسم الأطفال في مستشفى هيلل يافة، إٍن الإلتهاب يمكن أن ينجم عن تلوّث فيروسي أو بكتيري أو التهاب ليس ناجمًا عن مصدر تلوّث، كما أن ارتفاع الحرارة يشير عمليًا إلى مكافحة الجسم لهذه العوامل.

هذا، وبالرّغم من أن الكثير من الأهالي يقلقون في حال ارتفاع حرارة الأطفال والأولاد، إلا أن د. كلاين تؤكد بأن الحرارة ليست أمرًا سيّئًا، وإنما جزء من مسار سليم لمواجهة الجسم للمرض. وهذا مؤشر على أن جهاز المناعة يعمل بشكل سليم. ومع هذا فإن ارتفاع الحرارة لدى أطفال ممّن هم دون الشهرين يُلزم بفحص طبي فوري لنفي وجود مرض تلوّثي بكتيري خطير.

ما هي أسباب ارتفاع درجات الحرارة ولماذا تكون في الشتاء بالذّات؟

ترتفع الحرارة جرّاء إفرازات مواد في جهاز المناعة. في الشتاء هناك العديد من الأمراض التلوثية، خاصّة الجرثوميّة، وانعدام التهوية في الأماكن المغلقة، وعليه توجد أمراض أكثر ترافقها الحرارة.

متى وكيف نعالج ارتفاع الحرارة؟

تلخص د. كلاين بقولها إن علاج ارتفاع الحرارة يكون وفقا لحالة الطفل العامة وليس بحسب درجة حرارته. هناك أولاد حرارتهم 40 درجة ولكنهم يقظون ويلعبون ويأكلون ويشربون ولا داعي لمحاولة خفض درجة حرارتهم، بينما هناك أطفال درجة حرارتهم 38.5 ويصابون بالنعاس والخمول ويرفضون الأكل والشرب، عندها بالإمكان الإستعانة بأدوية لخفض الحرارة مثل نيوروفين للأولاد، لإعادة الحيوية والنشاط لهم. في حال لم يتحسّن الطفل فإن الأمر يدل على وجود مرض يحتاج إلى فحص مِن قِبَل طبيب بشكل فوري.




Copyright © elgzal.com 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت