X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اطفال
اضف تعقيب
17/02/2012 - 08:35:55 am
الهديّة قصة للاطفال بقلم : زهير دعيم
موقع الغزال

عادت رفيف الصغيرة ذات الفستان النيليّ الى البيت لاهثة، وراحت تقُصُّ على مسامع أخويها: فادي وساهر، ما سمعته من صديقتها رُلى بأنّ امّهم تحمل من السوق هديةً مُزركشة جميلة. فانبرى فادي البكر قائلاً : "صدّقاني بأنّ الهدية ستكون من نصيبي ، فأنا الأكبر وألام ترتاح جدًا في الجلوس إليَّ والتحدّث معي . ولا تنسَيا أنّ علاماتي في الشهر الماضي كانت عالية مُشرّفة ".

  فلم يُعجب ساهر هذا الكلام فقال مُحتجًّا : "لا يا فادي ، حتمًا ستكون الهدية الجميلة من نصيبي ، فأنا الابن الذي تبني عليه العائلة الآمال في الموسيقى، فأنا كما تعلمان ،أشنّف آذانكم وآذان والديَّ بموسيقاي التي تسيل شجيّة . فالهدية من نصيبي دون شكّ .

 انفجرت رفيف الصغيرة صارخةً : " لا حقّ لكما، ولا صدق في أقوالكما ، فأنا الابنة المُدلّلة  ذات الضفيرة الشقراء . وأنا التي تملأ البيت مرحًا وفرحًا كما تقول امّي . انا صاحبة الهدية !!"

 طال النقاش الى ان عادت الامّ من السوق ، فسمعت اصوات الجِدال والنقاش من الخارج تملأ أجواء البيت، وما أن دخلت حتّى سكت الأطفال الثلاثة  وانتظروا أن تتجه لأحدهم بالهديّة ،ولكن شيئًا من هذا لم يحدث ، فقد ابتسمت الام ابتسامة عريضة وقالت :" لقد سمعت يا أحبائي بعضًا من جدالكم  وأنا بعد في الخارج ، ولكن يُؤسفني أن أقول أنّ أحدًا منكم  لم يُصِب الهدف ، فالهديّة المُزركشة هذه ستكون ستكون من نصيب عامود البيت ، الذي يتعب ويشقى كثيرًا من اجلنا .

 انفجر الأطفال ضاحكين ، وطلبوا بإلحاح أن تفتح الامّ الهديّة ، ولكنها رفضت بلُطفٍ : "لا يا أبنائي ....في هذا المساء ، وعندما يعود الأب مُتعبًا ، سنُخفّف من تعبه بالهديّة المُزركشة ، وعندها فقط ستعلمون سرّها "

فهزّ الأطفال رؤوسهم، والابتسامات تملأ وجوههم.




Copyright © elgzal.com 2011-2020 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت