X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أراء حرة
اضف تعقيب
11/08/2019 - 05:09:48 am
الأخوان الرحبّاني ... لروحيكما سلام زهير دعيم

 الأخوان الرحبّاني ... لروحيكما  سلام

     زهير دعيم

     الوتر الهامس ، المُضمّخ بشذا الإبداع ، المُزنّر بالحِسّ المُرهَف.

     سيمفونية الشّرق ، الهازجة على بيادر الأيام والناثرة قمح الأنغام

عطرًا وهمسًا وصدىً.

     عبَق الموسيقا القافز مع كلّ نسمة وقطرة طلّ ، ومع كلّ  وشوشة عندليب يُدوزن أغرودة عِشق.

     ألحرف الجميل الرّاعش تارة ، والصارخ أخرى والمُتهادي ثالثة والزّارع في النفوس ألف شوق وألف رجاء ومليون سوسنة.

   هكذا هما الأخوان الرحبّانيّ :

  قصيدة جميلة ترفل على جبال صنّين  وبسكنتا وبْشرّي  ويصل مداها وصداها الى الجليل والمحيطات وأقاصي الأرض.

 هكذا هم الرّحابنة : موّال شجيّ يدخل النفوس دونما استئذان ، حملته فيروزة الدُّنيا على أكفِّ الإبداع ففرّحتِ القلوب ولوّنتِ النفوس وعطّرت الأماني بعطر الرجاء والطّهر والقداسة وعبق الآتي.

هكذا الرحابنة : أغرودة جميلة غردها الصافي ونصري شمس الدين وهدى حداد وجوزيف عازار وملحم بركات وعبده ياغي وكثيرون

فرسمت على جبين الشرق عزًّا.

   حقًّا الرحابنة مدرسة وأيّة مدرسة ، غرست جذورها في أعماق الفنّ وتربته ، فشربت  الأصالة وأورقت  ووصلت أفنانها الى الأعالي ، فصدح البلبل على أنغامها وترغل الحجل والحسون على هضابها وقممها.

بل هي ايضّا  مدرسة الحرف الجميل والقصيدة الرائعة ، التي تسرقك اغنياتها من نفسك فتروح تدندن معها وانت منتشٍ.

 كانا اثنين ...  من انطلياس – لبنان الاخضر الحلووو ...وكان الياس ما زال يافعًا..

 عاصي حنا الرحبّاني ( زوج فيروز وأبو زياد ) ( 1923- 1986 )

 منصور حنّا الرحبّاني ( 1925- 2009)

 وكان عاصي وما زال قيدوم الفنّ والمايسترو الرائع الذي ما فتىء كما منصور يكوكب في نفوسنا رغم نتقالهما الى الفردوس، فقد حملا  الفنّ الشّرقيّ وسموا به حتى السّماء ، فطربت السماوات وخشعت  في محرابه الملائكة  كيف لا... و " أنا الأمّ الحزينة "  و" اليوم عُلّق على خشبة "  " وا..حبيبي"  والكثير الكثير من الترنيمات  تخشع لها الارض والسماء

 ولا ننسى مئات الاغاني ..وكيف ننسى وفيروز الصّداحة ؟

 وكيف ننسى و " هيْك مشق الزّعرورة" التي ستبقى خضراء حتى ولو انقرض الزعرور .

 وكذا " تلج تلج " ستبقى ملوّنة بالبياض حتى ولو انقطع الثلج من الوجود ..

  و" لبنان يا أخضر حلو " ستبقى تزهو وتُردَّد حتى ولو غمرت القّمامة كلّ لبنان  !!.

 عمالقة واكثر هؤلاء الرحابنة : عاصي ، منصور ، الياس ، زياد أسامة ، غدي ، مروان و غسّان والكثيرون الذين يحملون لواء الفنّ الجميل بأمانة وإخلاص وإبداع  لا يعرف الحدود.

 فيروز رائعة واكثر وقد زادها الرحابنة تألّقًا وألقًا ووهجًا ، فهي تدين لهم بالمجد والشهرة .

 الرحابنة عالم سحريّ فريد تقف الحروف والكلمات حيالهم عاجزة بكماء.. إنّي أقرّ وأعترف.

عاصي ومنصور لروحيكما سلام.







Copyright © elgzal.com 2011-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت