X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
رياضه عالميه
اضف تعقيب
10/01/2015 - 08:44:52 pm
تشيلسي يستعيد ذاكرة الانتصارات

استعاد تشيلسي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه على نيوكاسل يونايتد بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت على ملعب ستامفورد بريدج ضمن منافسات الأسبوع الـ22، ليرفع الفريق اللندني رصيده لـ49 نقطة بفارق نقطتين عن منافسه مانشستر سيتي الذي سقط في فخ التعادل أمام إيفرتون، فيما ظل فريق جيوش المدينة كما هو في منتصف الجدول برصيد 27 نقطة.

على غير المتوقع، بدأ اللقاء بأفضلية من قبل الفريق الضيف الذي ضغط بقوة وخلق أكثر من فرصة مُحققة على مرمى العملاق التشيكي "بيتر تشيك" الذي عاد إلى مكانه في تشكيلة أسود غرب لندن الأساسية بعد خماسية توتنهام في مرمى الشاب البلجيكي "تيبو كورتوا"، وكانت البداية بالهجمة المنظمة التي قادها كابيلا من الجهة اليمنى، ومن أرسل عرضية على القائم البعيد، لكن من سوء طالعه ارتطمت في يد العملاق الصربي "ماتيتش"، وذهبت إلى ركلة ركنية لم تُستغل.

ظهر مُجدداً الشاب الفرنسي كابيلا في الأضواء، وهذه المرة بمرور ناجح من مدافعي البلوز من الجهة اليمنى، ليقتحم المنطقة الدفاعية المحظورة، وفي الأخير سدد بقدمه اليمنى كرة مقوسة على يسار تشيك الذي انتفض كالأسد وأبعدها بأطراف أصابعه لركلة ركنية، قبل أن يُكرر نفس المشهد، لكن من الجهة اليسرى، وأيضاً تمكن حامي عرين أصحاب الأرض من إبعاد الكرة لركلة ركنية أخرى وسط دهشة مدرب جيوش المدينة المؤقت جون كارفر الذي انتظر الكرة في الشباك.

احتاج الفريق المحلي لأكثر من 20 دقيقة لتهديد مرمى العائد من الإصابة تيم كرول، وحدث ذلك عندما قاد هازارد هجمة مرتدة من منتصف ملعبه إلى أن اقترب من منطقة جزاء طيور الماكبياس، فمرر لدييجو كوستا الذي اقحتم منطقة الجزاء، ثم فاجأ الجميع بتمرير الكرة بشكل خاطئ لأوسكار الخالي من الرقابة والمتواجد أمام كرول، قبل أن يأتي الدور على إيفانوفيتش ليُرسل عرضية نموذجية من الجهة اليمنى، لكنها لم تجد من يودعها في الشباك.

اعتقدت الجماهير المحلية أن فريقها سيستفيق بعد مرور النصف ساعة الأولى، إلا أن الفريق الضيف واصل التفوق، ولولا غياب التوفيق عن الفرنسي "موسى سيسوكو" لخطف الماكبايس أولى الأهداف عندما هرب من القائد جون تيري داخل المنطقة المحظورة، ثم أطلق تصويبة صاروخية ارتطمت في العارضة وذهبت إلى خارج الملعب.

عكس سير المباراة، نجح تشيلسي في خطف أولى الأهداف عن طريق عرضية أرسلها البرازيلي ويليان لمواطنه "أوسكار" الذي قابل الكرة بتسديدة من لمسة واحدة سكنت الشباك، لتُعلن الدقيقة 43 عن تقدم تشيلسي وسط فرحة هيسترية من قبل الجماهير السعيدة بتقدم فريقها قبل الذهاب إلى غرف خلع الملابس.

تحسن أداء تشيلسي في الشوط الثاني، ووضح ذلك من خلال سيطرة ماتيتش وسيسك فابريجاس على منطقة المناورات، بالإضافة إلى الانتشار الجيد لثلاثي الهجوم أوسكار، كوستا وهازارد في الثلث الأخير من الملعب، وفي المقابل، بدا فريق نيوكاسل يونايتد متأثراً بالهدف الصادم الذي استقبله كرول قبل نهاية الحصة الأولى بدقيقتين، وظل الوضع كما هو عليه إلى أن وقع دييجو كوستا على ثاني الأهداف.

وجاء الهدف الثاني بعد وابل من التمريرات القصيرة في منتصف ملعب جيوش المدينة، وفي النهاية وصلت الكرة للقادم من أتليتكو مدريد الذي هيأها لنفسه على خط منطقة الجزاء، ومن ثم سدد كرة أرضية عجز كرول على الإمساك بها، ليوقع على هدفه الشخصي الأول في هذه المباراة، ويعتلي صدارة هدافي البريمير ليج بالوصول للهدف رقم 15 بفارق هدف عن هداف السيتي أجويرو.

مع مرور الوقت، سيطر الفريق المحلي على كل متر في الملعب، وفي المقابل وضح استسلام الضيوف لليأس والإحباط بعد هدف كوستا الثاني، ولولا غياب التوفيق عن هازارد وكوستا، لانتهى اللقاء بفوز عريض لتشيلسي، لكن الوضع ظل كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية معلناً فوز البلوز بثنائية نظيفة، على إثرها رد مورينيو ورجاله اعتبارهم أمام أول فريق ألحق بهم الهزيمة هذا الموسم، وأيضاً تخلصوا من أحزان خماسية توتنهام، والأهم هو استعادة الصدارة بعد تعثر السيتي أمام إيفرتون.




Copyright © elgzal.com 2011-2022 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت