X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
صحه
اضف تعقيب
10/06/2021 - 02:51:04 pm
جمعية مكافحة السرطان تعلن عن أسبوع التوعية لمنع سرطان الجلد

جمعية مكافحة السرطان تعلن عن

أسبوع التوعية لمنع سرطان الجلد والكشف المبكر 2021

سيقام أسبوع التوعية من 14 حتى 21 حزيران

مئات محطات الفحص للكشف المبكر ستفتتح بدون مقابل في جميع صناديق المرضى في انحاء البلاد

تعالوا وافحصوا!

كل شهر يكتشف حوالي 163 مريض بسرطان الميلانومة،

 98% منهم يهود

 ويموت حوالي 15 مريض من المرض كل شهر.

بمقارنة عالمية: تحتل إسرائيل المرتبة ال-30 والأخيرة بالإصابة

نسبة الوفيات عالية

حملة إعلامية لجمعية مكافحة السرطان تدعو الجمهور للفحص لدى طبيب جلد عند ملاحظة أي تغيير في الشامات (الخال)

 

أعلنت جمعية مكافحة السرطان عن إطلاق أسبوع التوعية حول سرطان الجلد واكتشافه المبكر لعام 2021 في الفترة بين 14 إلى 21 حزيران/يونيو، حيث سيتم فتح مئات محطات الفحص مجانا في مختلف انحاء البلاد، بالتعاون مع: كلاليت خدمات الصحة الشاملة، مكابي خدمات صحية، مئوحيدت ولئوميت خدمات صحية. هذه هي السنة ال-29 للحملة الفريدة التي أطلقتها جمعية مكافحة السرطان، والتي بموجبها يُدعى الجمهور لإجراء فحص مجاني للكشف المبكر عن سرطان الجلد. سيعمل في محطات الفحص أطباء جلدي وجراحو تجميل، الذين سيجرون فحوصات للتشخيص المبكر لسرطان الجلد والميلانوما - التي يمكن أن تنقذ الأرواح.

 

قائمة المحطات تنشر في وسائل الاعلام وعلى موقع جمعية مكافحة السرطان https://www.cancer.org.il/template/default.aspx?PageId=12986

وصفحات الفيسبوك للجمعية.

 

موشيه بار-حاييم، مدير عام الجمعية: "من بداية هذا الشهر، يسعدنا جميعًا العودة إلى الحياة الطبيعية بعد سنة كنا فيها محدودي الحركة، الجميع يعودوا الى شواطئ البحر، للطبيعة والأماكن المفتوحة، في فترة الحم، لهذا مهم أن نتذكر أن التعرض غير المنضبط للشمس يمكن أن يتسبب في أضرار صحية وجمالية وحتى مهددة للحياة وهذا ممكن ان يحدث في كل مكان. نحث الجمهور، من كل الاجيال، أن يكون حكيم في الشمس® على مدار العام وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالمرض".

بروفيسور ليطال كينان بوكر، مدير مركز مراقبة الأمراض في وزارة الصحة: تشير الاتجاهات الحالية لاكتشاف ورم الميلانوما الموضعي للجلد لدى اليهود وغيرهم في السنوات 1996-2018 في إسرائيل إلى زيادة ملحوظة لدى الجنسين، في الرجال في معظم الفترة وفي النساء طوال الفترة، مما يشير إلى زيادة في الكشف المبكر عن المرض. يُعزى جزء من الزيادة إلى جهود جمعية مكافحة السرطان، التي بدأت منذ بداية التسعينيات في حملة موجهة تهدف إلى الكشف المبكر عن المرض..

أبرز ما ورد في التقرير المحدث لوزارة الصحة لعام 2018 حول سرطان الجلد في إسرائيل

(تقرير السجل القومي السرطان، من المركز القومي لمراقبة الامراض، وزارة الصحة، يقدم المعطيات لعام 2018 – الأحدث حتى اليوم. أعد التقرير د. بربارا سيلبرمان، السيدة مايا بن لاسن، السيدة ريتا دختيار وبروفيسور ليطال كينان بوكر).

نسبة الإصابات (نسبة الحالات الجديدة المكتشفة)

عام 2018 تم تشخيص 1959 مريض ميلانوما جديد في إسرائيل، (1111 مع ورم متوغل و-848 مع ورم موضعي). هذه السنة شكل سرطان الجلد 7.5% من مجمل حالات السرطان لدى الرجال اليهود و5.6% لدى النساء اليهوديات، مقابل 1.2% لدى الرجال العرب و- 0.9% لدى النساء العربيات.

المعطيات عن مرحلة اكتشاف المرض توجد معلومات عنـ 81 ٪ من الأشخاص الذين تم تشخيصهم في عام 2018 المصابين بميلانوما الجلد. من بين هؤلاء، تم تشخيص 93.1 ٪ بمرض في مرحلة مبكرة يحسن بشكل كبير فرص الشفاء، من بين هؤلاء، تم تشخيص ما يقرب من نصف المرضى (53.2 ٪) بورم موضعي، مما يسمح بفرص عالية جدًا للشفاء. تم تشخيص 39.9 ٪ أخرى مع ورم متوغل في مرحلة مبكرة، وهو ورم غازي (ورم يتجاوز طبقة البشرة من الجلد) بأقل انتشار محلي و4.6% مع ورم غازي بالإضافة الى 2.3% ورم مع انتشار.

98% من المرضى هم من اليهود، سرطان الجلد الميلانوما) هو من الامراض النادرة لدى العرب، حيث تسجل حالات قليلة كل سنة، نسبة حدوثه 0.9 لدى الرجال و- 0.5 لدى النساء.

متوسط العمر للمرضى 66.2 لدى الرجال و 61.1 لدى النساء.

هنالك هبوط خفيف في نسب الإصابة لدى النساء اليهوديات وثبات لدى الرجال اليهود.

نسب البقاء على قيد الحياة والوفيات:

في الفترة ما بين 2002-2006 تبين ان 86%-89% من الرجال والنساء اليهود الذين أصيبوا بسرطان الجلد الغازي يعيشوا أكثر من 5 سنوات، مقابل 84%-87% في الفترة بين 2007-2001.

عام 2018 توفى 186 شخص في البلاد بسبب ميلانوما الجلد، بمعدل 15 وفاة شهريا، جيل المتوفين بغالبيته 75+. هنالك ثبات في نسبة الوفيات لدى الرجال اليهود وانخفاض 2% سنويا لدى النساء اليهوديات.

لدى العرب نسبة الوفيات من الميلانوما منخفض جدا.

مقارنة عالمية:

حسب معطيات الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (Globocan 2020) التابعة لمنظمة الصحة العالمية، في العالم اكتشف 324635 مرضى ميلانوما جدد في السنة.

في المكان الأول عالميا استراليا بنسبة إصابة 33.6/100000 وبعدها نيوزيلندا بنسبة إصابة 33.3/100000. في إسرائيل النسبة 8.3 من كل 100000 وهي في المرتبة ال- 23 من الدول الأكثر إصابة.

عام 2018 توفى من المرض 57043 شخص بسرطان الميلانوما، نيوزيلندا في المرتبة الأولى بنسبة 4.7/100000 والنرويج (3.2) اما إسرائيل جاءت في المرتبة الاخيرة 30 بين اعلى الدول في الوفيات.

مهم ان نتذكر انه في سنوات ال-90 كانت إسرائيل في المكان ال-3 في الإصابات بسرطان الجلد بعد استراليا ونيوزيلندا، بفضل عمل جمعية مكافحة السرطان الدؤوب استطعنا القيام بتغيير دراماتيكي للأفضل، الايوم إسرائيل في المرتبة ال-23 من 30 الدول الأكثر انتشار للمرض فيها.

التقرير الكامل:

https://www.cancer.org.il/download/files/מלנומה

ما هو سرطان الجلد؟

سرطان الجلد (Melanoma of skin) هو ورم مصدره خلايا الميلانين في الجلد. عوامل الخطر الرئيسية للمرض هي التعرض للأشعة فوق البنفسجية (ultra-violet)، وخاصة من أشعة الشمس (أو سرير التسفع الاصطناعي)؛ تاريخ حروق الشمس، وخاصة في مرحلة الطفولة؛ شامات متعددة، بشرة فاتحة، عيون ملونة، التاريخ العائلي للمرض؛ التاريخ الشخصي للمرض؛ ضعف جهاز المناعة، السن المتقدم والجنس (ذكر)؛ بعض الأمراض الوراثية (على سبيل المثال، Xeroderma pigmentosum) وغيرها. تظهر الغالبية العظمى من اورام الميلانوما في الجلد. فقط حوالي 1.25% من الميلانوما تظهر في أنسجة أخرى مثل الدماغ والجهاز العصبي المركزي، العين، تجويف الفم، الأنف وتجويف الأنف (الجيوب الأنفية)، الكلى، الأعضاء التناسلية، فتحة الشرج وأكثر من ذلك. في هذا التحديث، تتم الإشارة إلى أورام الميلانوما الجلدية فقط.

من موجود في مجموعة الخطر؟

• الأشخاص الذين لديهم عدد كبير من الشامات (خاصة فوق 20).

• الأشخاص ذوو البشرة والشعر الفاتحة والعينين الملونة وأصحاب النمش.

• الأشخاص الذين تتعرض بشرتهم لحروق الشمس بسهولة، أو الذين لا يسمرون على الإطلاق.

• أولئك الذين لديهم أقارب لديهم شامات متعددة أو الذين أصيبوا بسرطان الجلد.

• أولئك الذين عانوا من حروق الشمس المتعددة وخاصة في مرحلة الطفولة.

• الأشخاص الذين يتناولون أدوية تثبط جهاز المناعة أو يعانون من أمراض تضعفها (مثل مرضى باركنسون أو زراعة الأعضاء).

حكيم في الشمس لروضات الأطفال

هذا العام أيضًا، نقوم بتوزيع مجموعات "حكيم في الشمس" لرياض الأطفال.

كما في كل عام، تعزز جمعية مكافحة السرطان أيضًا السلوك الحكيم في الشمس من مرحلة ما قبل المدرسة. في هذا الوقت، عندما نضطر جميعًا أحيانًا للانتظار في طابور خارج المتاجر ومحلات السوبر ماركت، تكون الأهمية والمسؤولية أكبر. جمعية مكافحة السرطان وفقًا لذلك، سترسل مجموعات "حكيم في الشمس" ® إلى صفوف البساتين مجانا.

تم إنتاج هذه المجموعة من حكيم في الشمس، من قبل جمعية مكافحة السرطان بفضل تبرعات الجمهور وبدون أي تمويل من أي ميزانية لوزارة حكومية.

انتبهوا:

منع استخدام أسرة التسفع، بإمكانه تقليل ما يقرب من 10 ملايين حالة من حالات سرطان الميلانوما وسرطان الجلد في أمريكا الشمالية وأوروبا وخفض الصرف على الصحة العامة

من المعروف منذ فترة طويلة أن الإشعاع الفوق بنفسجي المنبعث من أسرة التسفع هو سبب للسرطان لدى البشر. بحث جديد أشار ان استخدام أسرّة التسمير بشكل كبير زاد من خطر الإصابة بسرطان الجلد الأولي بمقدار 2.75 ضعفًا عن عدم استخدامها. أيضًا، ارتبط الاستخدام المكثف لأسرة التسمير بزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد الأولي الإضافي بمقدار 4.60 ضعفًا. كما وجد أن تكرار استخدام أسرة التسمير كان مرتفعًا بشكل خاص في المرضى الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا عند تشخيص سرطان الجلد الأولي لأول مرة. تميل النساء إلى التعرض لأسرة التسمير أكثر من الرجال (86٪ مقابل 14٪ على التوالي).

تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على منع سرطان الجلد

4.2 مليار انسان يستعملوا وسائل التواصل الاجتماعي 53% من البشرية وفيها يبحثوا عن المعلومات الصحية. حوالي 20 بحث فحص هذا الموضوع وتوصلوا الى:

لاحظ الباحثون أن Twitter وFacebook اليوم هما الشبكتان حيث يتم استخدام معظمهما للأغراض الصحية. عيب الشبكات الاجتماعية هو عدم قدرتها على دحض المعلومات غير الصحيحة، مما قد يؤدي إلى سلوكيات خطيرة. يستطيع أطباء الأمراض الجلدية استخدام هذه الشبكات لتعزيز سلوكيات أكثر مسؤولة فيما يتعلق بالعناية بالبشرة، ويجب عليهم القيام بذلك بطريقة تراعي الخصائص الفريدة لكل شبكة اجتماعية. من المهم التأكيد على المثل العليا للمظهر التي تؤكد على الصحة وليس الجمال فقط. يبدو أن الرسائل الأكثر فاعلية هي التعليمية والمعتمدة على الصور، وتبدد الأساطير، وتستخدم رعاية المشاهير، وتوجه إلى الفحص الذاتي للجلد.

تابعوا جمعية مكافحة السرطان على وسائل التواصل الاجتماعي وفي موقعها على الشبكة، فيها تجدوا المعلومة العلمية الصحيحة والصحية.

فاتن غطاس

مدير فعاليات جمعية مكافحة السرطان في المجتمع العربي.

050-5366762

[email protected]







Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت