X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
اقتصاد
اضف تعقيب
03/12/2020 - 02:23:08 pm
الرقابة على البنوك تعلن عن خطة إضافية لتأجيل

الرقابة على البنوك تعلن عن خطة إضافية لتأجيل دفعات قروض الإسكان والقروض الاستهلاكية،

والتي تم تبنيها أيضا من قبل الجهاز البنكي

قسم الرقابة على البنوك يعلن عن توسيع خطة تأجيل دفعات القروض التي تبنتها شركات الاعتماد

أسئلة وأجوبة – خطة تأجيل دفعات القروض لزبائن شركات بطاقات الاعتماد

  1. ما الذي تسمح به الخطة الحالية؟

الخطة الحالية تسمح للزبائن الذين يتواجد قرضهم الاستهلاكي بوضع تأجيل حسب الخطة السابقة، ويستجيبون لشروط الخطة الحالية – دخل العائلة المعيلة لا يزيد عن 20 ألف شيكل صافي، وتضرر مدخولها حتى 40% مقارنة مع الدخل قبل الأزمة – بتأجيل القرض لمدة 6 أشهر متراكمة، من دون الأخذ بعين الاعتبار اعتبارات الشركة.

التأجيل غير خاضع لاعتبارات الشركة هو على مركب المبلغ الأساسي في القرض. سيكون بإمكان شركة الاعتماد السماح أيضا بتأجيل الفائدة بالإضافة إلى تأجيل المبلغ الأساسي.

  1. في حال لم أقم بتأجيل القرض الاستهلاكي الخاص بي، هل يمكنني أن أقول بتأجيلها بموجب الخطة الحالية؟

في حال لم تقم بتأجيل القرض الخاص بك وأنت تستجيب لشروط الخطة الحالية – دخل العائلة المعيلة لا يزيد عن 20 ألف شيكل صافي، وتضرر دخلك بنسبة 40% مقارنة مع دخلك قبل الأزمة – سيكون بمقدورك تأجيل القرض الاستهلاكي الخاص بك حتى فترة 3 أشهر وذلك غير خاضع لاعتبارات البنك. بالإضافة إلى ذلك، هنالك خيارا، وهو خاضع لاعتبارات الشركة، بالقيام بتأجيل إضافي للقرض لمدة 3 أشهر أخرى (6 أشهر متراكمة).

  1. في حال كنت استوفي جميع شروط الخطة، فهل يجب على شركات الاعتماد أن تؤجل لي دفعات القروض؟

التأجيل لا يخضع لاعتبارات الشركة هو على مركب المبلغ الأساسي للقرض. يمكن لشركة الاعتماد أن تسمح أيضا بتأجيل الفائدة بالإضافة إلى تأجيل المبلغ الأساسي.

  1. إلى متى يمكن أن تقدم لشركة بطاقات الاعتماد طلب تأجيل دفعات القرض؟

حدد تاريخ فترة تقديم الطلب لتأجيل دفعات القروض بموجب هذه الخطة بين التواريخ 1.1.2021 – 31.3.2021، أما موعد بدء سريان الخطة الإضافية سيكون ابتداء من تاريخ 1.1.2021

  1. هل تأجيل دفعات القروض مقرون بدفع عمولة؟

تأجيل دفعات القروض ليست مقرونة بدفع عمولة ولكن يوجد لعملية التأجيل تكاليف إضافية يجب فحصها قبل اتخاذ القرار، كما هو مفصل في السؤال التالي.

  1. ما الذي يجب علي فحصه قبل اتخاذ القرار حول تأجيل دفعات القرض؟

تأجيل دفعات القرض هي مثل الحصول على قرض جديد ويتضمن ذلك تكاليف، ولذلك قبل اتخاذ القرار بخصوص تأجيل الدفعات من المهم جيدا فحص تداعيات التأجيل، بما في ذلك الثمن الاقتصادي الناجم عن ذلك: نسبة الفائدة، ومبلغ السداد الشهري ومبلغ السداد بعد التأجيل. يوصى بتطبيق هذا الخيار فقط بعد فحص مدى ضرورتها وتكاليفها.

  1. ما الذي يمكن القيام به في حال رفضت شركة بطاقات الاعتماد طلبي على الرغم من أنني استوفي شروط الخطة؟

يمكن التوجه إلى مفوض توجهات الجمهور في شركة بطاقات الاعتماد التي حصلت منها على القرض، وفي حال ويوجد لدى الزبون تحفظات من الجواب الذي حصل عليه، يمكنه التوجه إلى وحدة توجهات الجمهور في قسم الرقابة على البنوك.

الرقابة على البنوك تعلن عن خطة إضافية لتأجيل دفعات قروض الإسكان

والقروض الاستهلاكية، والتي تم تبنيها أيضا من قبل الجهاز البنكي

  • مع اندلاع أزمة كورونا، وبهدف مساعدة الزبائن للتعامل مع تداعيات الأزمة، قام قسم الرقابة على البنوك بوضع خطة، تبناها الجهاز القضائي، وبحسبها سيسمح للزبائن بتأجيل دفعات القروض البنكية في ثلاثة قطاعات: قروض الإسكان، الائتمان الاستهلاكي والائتمان المخصص للمصالح التجارية.
  • تسمح الخطة التي وضعت بتاريخ 7.5.2020 ومنذ تلك الفترة تم تمديدها مرتين (فيما يلي – الخطة الحالية) للزبائن بتقديم طلب تأجيل الدفعات حتى تاريخ 31.12.2020، وتأجيل دفعات القروض لفترة ما بين 6-9 أشهر، بموجب شروط الخطة.
  • ستقوم البنوك، ضمن الخطة الجارية، من شهر آذار /مارس حتى منتصف تشرين الثاني / نوفمبر 2020، بتأجيل القروض لمئات الألوف من الزبائن في جميع قطاعات النشاطات البنكية وبقيمة إجمالية متراكمة تصل إلى 11 مليار شيكل.
  • بحسب تقديرات الأوضاع الجارية التي يتم اتخاذها كل الوقت، وتتضمن من بين الأمور، تحليل معطيات مختلفة من أجل وضع تقرير محدث وآني، وبوجود علاقة متواصلة مع الجهاز البنكي ومع الجمهور الواسع، ومن خلال إدراك أن تداعيات أزمة كورونا من المتوقع أن تؤثر على السيولة المالية الجارية لجزء من الزبائن أيضا خلال سنة 2021، فقد وضع قسم الرقابة على البنوك خطة إضافية، وتم تبنيها من قبل الجهاز البنكي، وهي تسمح للزبائن الذين قاموا بتأجيل قروضهم بموجب الخطط السابقة، ومواصلة تأجيل دفعات القروض السكنية والقروض الاستهلاكية (فيما يلي – خطة إضافية). يشار إلى أنه بشكل مختلف عن الخطط السابقة، فإن الخطة الإضافية تشدد على عودة المستقرضين (المدانين) لدفع قروضهم، وذلك من خلال لائحة دفعات مسهلة.
  • تهدف الخطة الإضافية إلى مساعدة الزبائن الذين تضرروا بشكل جدي من تداعيات الأزمة ويجيبون عن عدد من الشروط المتراكمة (فيما يلي – جمهور الهدف1). يمكن لهؤلاء الزبائن أن يتوجهوا إلى البنك الخاص بهم بطلب العمل بموجب الخطة الإضافية، وبشكل يؤدي ذلك إلى خفض الدفعات الشهرية بشكل جدي، لفترات زمنية متواصلة 2. سيتم تأجيل المدفوعات دون دفع عمولات وبموجب نسبة الفائدة الأصلية للقرض. وقد فصلت شروط الخطة الكاملة ضمن ملحق لهذا البيان.
  • هنالك حاجة للتأكيد على أنه يتوفر لجمهور الهدف إمكانية لتأجيل القرض حسب شروط الخطة الإضافية، أو التوصل إلى تسوية أخرى يقترحها البنك، أو العودة لدفع القرض بصورة منتظمة.
  • يجب التذكر أن تأجيل الدفعات هي مثل الائتمان الجديد (الذي يمنح بشروط الفائدة الأصلية ضمن إطار الخطة) ولذلك على الزبائن أن يقوموا باستخدام ذكي وحكيم بهذه الأداة وعدم تأجيل دفعات القروض بدون سبب. كما أن على الزبائن الذين يريدون تأجيل دفعات القرض السكني أن يفحصوا جيدا تأثير تداعيات التأجيل على غطاء التأمين (تأمين الحياة) القائم ضمن القرض السكني.
  • ستكون الفترة الزمنية الممنوحة لتقديم طلب تأجيل دفعات القروض حسب الخطة الإضافية بين التواريخ 1.1.2021-31.3.2021، أما موعد بدء سريان الخطة الإضافية سيكون بين التواريخ 1.1.21 وحتى تاريخ 31.3.21 لأبعد تقدير، بسبب الحاجة إلى استعداد المنظومات المحوسبة في البنوك المتعلقة بتطبيق الخطة.
  • في البنوك التي سيتم تأجيل موعد تطبيق الخطة لتاريخ متأخر بعد 1.1.21 (بحيث لا يتعدى 31.3.21) ستسري في هذه الفترة الخطة القائمة لجمهور الهدف (حسب طلب الزبون) وذلك حتى موعد بدء سريان الخطة الإضافية لكل بنك.
  • ستعرض هذه الخطة أيضا شروط الحد الأدنى لتأجيل دفعات القروض، وسيكون بمقدور كل بنك توسيعها لصالح زبائنها وحسب طلبهم.
  • أما بخصوص الزبائن الذين لا تتضمنهم الخطة الإضافية، ستواصل البنوك مساعدتهم من خلال تسويات شخصية وتوفير حلول ملاءمة لكل زبون. كما أن موعد تقديم طلبات تأجيل دفعات القروض حسب الخطة المتبعة سيبقى ساري المفعول. أي أنه يمكن حسبه تقديم طلبات لتأجيل الدفعات حتى تاريخ 31.12.2020.

وقال محافظ بنك إسرائيل، البروفيسور أمير يارون: "خطة تأجيل القروض كانت من الخطوات الاقتصادية الأولى التي اتخذت مع اندلاع الأزمة، من أجل تمكين كل من تضرر بأن يقوم بخلق جسر من السيولة المالية ومساعدته على تخطي فترة عدم الاستقرار والريبة. لقد سهلت الخطة حتى الآن على مئات آلاف البيوت المعيلة والمصالح التجارية بعد أن تقلصت مصروفاتهم الشهرية. وبشكل مختلف عن الخطط السابقة، فقد دمجت هذه المرة اختبارات المدخولات المالية. قمنا بذلك من أجل تركيز التعامل مع الزبائن الذين تضرروا من الأزمة ولم يستفيقوا منها حتى الآن.

الهدف الآن هو خلق وضوح ويقين للأسر، والسماح لها بتنفيذ الملائمات المطلوبة والاستعداد بحسبها، أيضا قبل نهاية فترة التأجيل بعد حوالي شهر. هذه المرحلة مهمة جدا، لأنها تسمح للبيوت المعيلة والبنك الذي منحه القرض أو قرضا سكنيا، العودة إلى المسار الصحيح وإعادة الدفعات، حتى ولو بشكل جزئي، من خلال توزيعها لدفعات حسب قدرة البيت المعيل الذي تضرر أيضا من الأزمة. توزيع الدفعات من شأنه أن يسمح لمن أخذوا القروض مواصلة الحصول على فرصة حتى استعادة متانتهم المالية وقدرتهم على دفع الأقساط في خضم الأزمة.

تنضم الخطة الإضافية إلى سلسلة طويلة من الخطوات السياسية التي قام بها بنك إسرائيل منذ بداية الأزمة، ونعمل في هذه الأيام مع جميع الجهات المعنية بالموضوع أيضا على توفير حلول ضمن الخطة للمصالح التجارية الصغيرة والأصغر حجما. أريد أن أشير مرة أخرى إلى تجند الجهاز البنكي لمساعدة زبائنه في هذه الفترة المليئة بالتحديات".

 وقال المراقب على البنوك، يائير أفيدان: "إرساء الخطة الإضافية، التي تسمح بتسهيلات إضافية في تأجيل دفعات القروض، تم بهدف مساعدة مجموعة خاصة ومركزة من الزبائن الذين تضرروا بشكل جدي من الأزمة ولا زالوا يتعاملون مع تداعياتها. تم التأكيد من خلال هذه الخطة على استمرار منح التسهيلات للزبائن إلى جانب تسهيل تسوية لائحة الدفعات لسد الديون، وذلك بشكل مختلف عن تجميدها أو تأجيل دفع الديون. وعلى الرغم من أن الخطة الإضافية تسمح بتأجيل القروض لفترة طويلة نسبيا ومن خلال توزيعها بصورة مرنة، يوصى بدراسة الموضوع قبل اتخاذ أي قرار حول تأجيل دفعات القرض، بما في ذلك منح وزن لمدة فترة التأجيل. أبارك للجهاز البنكي على تبني الخطة الإضافية، التي تنضم إلى إجراءات أخرة إضافية قامت بها البنوك في بداية الأزمة من أجل مساعدة زبائنها في هذه المرحلة. قسم الرقابة على البنوك سيواصل متابعة التطورات عن كثب واتخاذ خطوات إضافية ومسؤولة، بقدر ما يتطلب الأمر، من أجل مواصلة مساعدة الزبائن ضمن تعاملهم مع الصعوبات المختلفة في أعقاب تداعيات الأزمة".

ملحق 1 – خطة القروض السكنية

 

 

القروض السكنية

توضيحات

جمهور الهدف

  • قرض موجود في حالة تأجيل الدفعات
  • زبائن لا يصل مدخولها لإعالة أسرتها إلى أكثر من 20 ألف شيكل (صافي) حتى تاريخ 28.2.20
  • ضرر في مدخولات الأسر المعيلة بنسبة 40% وما فوق
  • الشروط هي الشروط المتراكمة
  • طريقة فحص المدخولات وطريقة فحص الضرر في المدخولات: خاضعة لاعتبارات البنك

اعتبارات البنك

بدون

 

طريقة خفض دين البنك

الخيار الأول

خفض الدفعة الشهرية تقريبا بـ 25%، 50%، 75%

 

(يختار الزبون نسبة التخفيض بنفسه)

 

 

 

 

 

 

 

الخيار الثاني

 

تأجيل مركب المبلغ الأصلي بشكل يؤدي إلى خفض مبلغ السداد شهريا ما بين 40% حتى 75%

 

(نسبة التخفيض ستكون نتاج خصائص القرض المحدد، ومن بين الأمور في أعقاب تركيبة القرض، عمر القرض وفترة السداد)

 

تسري فقط على القروض التي تتضمن لائحة سداد مركبة من المبلغ الأصلي والفائدة

 

يقترح كل بنك على زبائنه واحد من الخيارات، حسب احتمالية المخاطر.

 

 


 

الفائدة

معدل الفائدة المتفق عليها

 

فترة الدفع المخفضة

24 شهرا أو أقل (حسب اختيار الزبون)

حسب احتمالية المخاطر لكل بنك

طريقة السداد المستحقة بعد فترة التخفيض

  • تخطيط سداد الدفعات المتراكمة المخصومة من فترة القرض

أو

 

 

  • تمديد فترة القرض وفقاً لفترة السداد المخفضة

حسب احتمالية المخاطر لكل بنك

عمولات

بدون عمولات

 
       
 

ملحق 2 – خطة القروض الاستهلاكية

 

 

ائتمان استهلاكي

توضيحات

جمهور الهدف

  • القروض الموجودة في وضع تأجيل الدفعات
  • زبائن لا يصل مدخولها لإعالة أسرتها إلى أكثر من 20 ألف شيكل (صافي) حتى تاريخ 28.2.20
  • ضرر في مدخولات الأسر المعيلة بنسبة 40% وما فوق
  • الشروط هي شروط متراكمة
  • طريقة فحص المدخولات وطريقة فحص الضرر في أصاب المدخولات: خاضعة لاعتبارات البنك.

اعتبارات البنك

بدون

 

طريقة خفض السداد الشهري

إعادة توزيع كل المبلغ المتبقي من الدين بطريقة تخفض على الأقل 50% من مبلغ السداد الشهري

 

 

الفائدة

معدل الفائدة المتفق عليها

 

التأثير على فترة القرض

تمديد مدة الفترة يعود إلى خفض مبلغ السداد الشهري، على الأقل بـ 50%، ودون أن تطول لأكثر من 3 سنوات إضافية

 

عمولات

بدون عمولة

 
 

ملحق 3 – معطيات محتلنة التأجيلات التي أجريت حتى الآن في الجهاز البنكي

منذ اندلاع الأزمة قام الجهاز البنكي بتأجيل دفعات لقروض، كما هو مفصل فيما يلي:

بين الأشهر آذار / مارس – منتصف تشرين الثاني / نوفمبر 2020، صادق الجهاز البنكي على 859000 طلبات قد قدمت لتأجيل دفعات القروض بمبلغ إجمالي يصل إلى نحو 10.8 مليار شيكل.

 

معطيات حول تأجيل دفعات الاعتماد البنكي ابتداء من 1.3.2020 وحتى يوم 13.11.2020

 

استهلاكية

سكن

مصالح تجارية صغيرة

تجاري

المبلغ الإجمالي

عدد الطلبات للتأجيل والتي أجلت من خلالها الدفعات

 

486,344

185,250

178,626

8,648

858,868

مبلغ التأجيل (ملايين الشواكل)

 

2,020

3,278

3,621

1,905

10,825

رصيد الاعتماد الذي بسببه تم تأجيل الدفعات (ملايين الشواكل)

 

16,993

106,684

24,144

26,614

174,436

 

المعدل الإجمالي التراكمي من محفظة الاعتماد

12.0%

25.4%

22.2%

6.8%

16.4%

 

 

رصيد الاعتماد الذي بسببه تم تأجيل الدفعات صحيح حتى 30.10

النسبة من عدد الملفات

مليارات الشواكل

عدد الزبائن

أشخاص من القطاع الخاص – بدون قروض السكن

 

6.5

144,390

6.1%

قروض سكنية

46.8

100,694

11.2%


1 الشروط التراكمية: زبائن حصوا على قروض ويتواجدون ضمن وضع تأجيل السداد وهذا صحيح حتى يوم بداية الخطة الإضافية لتاريخ 28.2.2020، مدخول الأسرة المعيلة لا يزيد عن 20 ألف شيكل صافي، وقد تضرر مدخولها بنسبة تزيد عن 40% وما فوق.

2 أنظر إلى القائمة المفصلة.

 

قسم الرقابة على البنوك يعلن عن توسيع خطة

تأجيل دفعات القروض التي تبنتها شركات الاعتماد

  • في شهر تشرين الأول / أكتوبر أعلن قسم الرقابة على البنوك عن خطة تبنتها شركات الاعتماد وتقضي بتأجيل دفعات القروض (حتى 100000 شيكل)، كمساعدة لزبائن الشركات ضمن التعامل مع تداعيات أزمة كورونا
  • قسم الرقابة على البنوك يعلن عن تمديد الخطة بهدف مواصلة مساعدة زبائن المنظومة المالية ضمن التعامل مع مشاكل السيولة المالية، والتي ستسري على جمهور الهدف1 الذي تضرر بشكل جدي، وبالطريقة التالية:

بخصوص الزبائن الذين تتواجد قروضهم الاستهلاكية في وضع تأجيل بموجب الخطة السابقة، وتستجيب لشروط الخطة الحالية، فسيتم تأجيل السداد لفترة تمتد حتى 6 أشهر متواصلة، وبشكل غير خاضع لأي اعتبارات أخرى للشركة. كما أن التأجيل من دون الأخذ باعتبارات الشركة متعلق بمركب المبلغ الأساسي في القرض. وسيكون بمقدور شركة الاعتماد أيضا تأجيل الفائدة بالإضافة إلى تأجيل مبلغ السداد الأساسي.

أما فيما يخص الزبائن الذين لم يقوموا بتأجيل سداد القروض الاستهلاكية ويستجيبون إلى الخطة الحالية المتبعة، فإن التأجيل سيسري لمدة 3 أشهر دون أن تكون خاضعة لاعتبارات الشركة. بالإضافة إلى ذلك، فإن هنالك خيارا، وهو خاضع لاعتبارات الشركة، وبموجبه سيتم تأجيل سداد دفعات القرض لمدة 3 أشهر أخرى (حتى 6 أشهر تراكمية). كما أن التأجيل من دون الأخذ باعتبارات الشركة متعلق بمركب المبلغ الأساسي في القرض. وسيكون بمقدور شركة الاعتماد أيضا تأجيل الفائدة بالإضافة إلى تأجيل مبلغ السداد الأساسي.

  • فترة تقديم طلب تأجيل دفعات القرض بموجب هذه الخطة، ستكون بين التواريخ 1.1.2021 وحتى تاريخ 31.3.2021، موعد بدء سريان الخطة الإضافية سيكون ابتداء من تاريخ 1.1.2021
  • تعرض هذه الخطة شروط الحد الأدنى لتأجيل دفعات القروض، وسيكون بمقدور كل شركة اعتماد توسيعها لصالح زبائنها وحسب طلبهم

وقال المراقب على البنوك، يائير أفيدان: "تمديد خطة شركات بطاقات الاعتماد يهدف إلى تمكين الزبائن الذين يمرون بأوضاع وأضرار صعبة نتيجة للأزمة، الحصول على تسهيلات إضافية في السيولة المالية لمدة زمنية محددة وسيكون عليهم خلالها الاستعداد لإعادة سداد دفعات القروض بشكل منتظم. يجب أن نذكر أن تأجيل الدفعات مرتبط بتكاليف معينة وبالتالي فإن على الزبائن أن يفحصوا جيدا تداعيات ونتائج تأجيل الدفعات، قبل اتخاذ القرار بشأن ذلك. أنا أشيد بقرار شركات بطاقات الاعتماد الخاص بتمديد الخطة المتبعة، والتي تنضم إلى سلسلة من الإجراءات التي اتخذت منذ بداية الأزمة من أجل مساعدة زبائنها في هذه الفترة".

خطة تأجيل دفعات القروض من قبل شركات بطاقات الاعتماد

 

 

الزبائن الذين تتواجد قروضهم في وضع تأجيل حسب الخطة

 

 

الزبائن الذين لم يؤجلوا قروضهم خلال الأزمة

 

جمهور الهدف

 

- اعتماد استهلاكي حتى 100000 شيكل*.

  • زبائن لا يصل مدخولها لإعالة الأسرة إلى أكثر من 20 ألف شيكل (صافي) حتى تاريخ 28.2.20
  • ضرر في مدخولات الأسر المعيلة بنسبة 40% وما فوق. طريقة فحص الضرر الذي أصاب المدخولات: يعود لاعتبارات البنك

 

فترة التأجيل

 

حتى فترة 6 أشهر تراكمية (بما في ذلك أشهر التأجيل السابقة) – غير خاضع لاعتبارات الشركة

3 الأشهر الأولى غير خاضعة لاعتبارات الشركة + 3 أشهر إضافية حسب اعتبارات الشركة

الفائدة

معدل الفائدة المتفق عليها

طريقة السداد المستحقة بعد فترة التخفيض

إضافة الدفعات في نهاية فترة القرض**

 

العمولة

بدون عمولة

ملاحظات:

* لا يشمل القروض التي أخذت ضمن تعاون تجاري مع طرف ثالث

** بموجب احتمالية المخاطر النابعة من منظومة الحوسبة التابعة للشركة. وبحسب الضرورة سيتم اقتراح حلول بديلة

1 الشروط التراكمية: زبائن حصلوا على قروض حتى 100 ألف شيكل يتواجدون ضمن وضع تأجيل السداد وهذا صحيح حتى يوم بداية الخطة الإضافية لتاريخ 28.2.2020، مدخول الأسرة المعيلة لا يزيد عن 20 ألف شيكل صافي، وقد تضرر مدخولها بنسبة تزيد عن 40% وما فوق.

 

أسئلة وأجوبة – خطة تأجيل دفعات القروض لزبائن الجهاز البنكي

1-بماذا تسمح الخطة الإضافية؟

الخطة الإضافية تسمح للزبائن الذين تضرروا من الأزمة، بحسب شروط مفصلة في الخطة، بالتوجه إلى البنوك الخاصة بهم وطلب العمل حسب الخطة الإضافية، وبطريقة تؤدي إلى خفض الأقساط الشهرية بطريقة جدية، ولفترات طويلة (القروض السكنية حتى عامين، القروض الاستهلاكية حتى 3 سنوات وذلك من خلال خفض مبلغ الالتزام الشهري).

 

  1. ما الفرق بينها وبين الخطة الحالية؟

قسم من النشاطات للإدارة السليمة في الاقتصاد والأسواق المالية يتجسد من خلال وجود علاقة متواصلة بين الجهة التي تمنح القروض وبين من يتلق القرض، ومن خلال ذلك يقوم المقترض بتسديد المدفوعات فيما يتعلق بالقروض التي حصل عليها لصالح احتياجاته المختلفة. هذه المرحلة هي مرحلة مهمة جدا، وذلك لأنها تسمح للعائلة المعيلة والبنك الذي منح القرض أو القرض السكني، العودة إلى نظام دفع صحي، حتى لو كان جزئيا، من خلال توزيع وتقسيم الدفعات حسب قدرة العائلة المعيلة التي تضررت من الأزمة. إعادة توزيع الدفعات سيسمح للمقترضين مواصلة حصولهم على جسر مالي إلى حين استعادة عافيتهم الاقتصادية والقدرة على إعادة الدفعات بصورة متزايدة مع انتهار الأزمة.

وتمكن الخطة الحالية كافة الزبائن تقديم طلب لتأجيل دفعات القروض الخاصة بهم. بينما الخطة الجديدة تهدف إلى مساعدة الزبائن الذين تضرروا بشكل كبير من الأزمة، وقروضهم تتواجد تحت بند تأجيل، وانخفضت مدخولاتهم بنسبة 40% وأكثر ويربحون حتى 20 ألف شيكل صافي. وفي هذه المرحلة من الأزمة، وفي ضوء حقيقة أن الكثير من الزبائن استأنفوا دفع قروضهم، فإن هنالك مكانا لتركيز مساعدة ومنح هذه الفرصة فقط للزبائن الذين تضرروا بشكل جدي من الأزمة وما زالوا يتعاملون مع صعوبات السيولة المالية.

  1. ماذا علي أن أفحص قبل اتخاذ قرار بتأجيل دفعات القرض؟

تأجيل دفعات القرض هي مثل الحصول على قرض جديد ويتضمن ذلك تكاليف، ولذلك قبل اتخاذ القرار بخصوص تأجيل الدفعات من المهم جيدا فحص تداعيات التأجيل، بما في ذلك الثمن الاقتصادي الناجم عن ذلك: نسبة الفائدة، ومبلغ السداد الشهري ومبلغ السداد بعد التأجيل. يوصى بتطبيق هذا الخيار فقط بعد فحص مدى ضرورتها وتكاليفها.

كما أن على الزبائن الذين يقومون بتأجيل دفعات القرض السكني أن يفحصوا جيدا تأثير تداعيات التأجيل على تغطية التأمين القائم (تأمين الحياة) ضمن القرض السكني.

  1. من أجل الانضمام إلى الشريحة السكانية التي تسري عليها الخطة، يجب أن تستوفي ثلاثة شروط، أن يكون القرض في وضع تأجيل حسب الخطط السابقة، أن تكون قد تضررت بنسبة 40% في مدخولاتك وما فوق، ومدخولات للعائلة المعيلة لا تفوق 20 ألف شيكل صافي. وهل يكفي أن استوفي شرطا واحدا كي تسري الخطة علي أو أنه يجب أن تسري جميع شروطها سوية؟

الهدف من الخطة الجديدة هي مساعدة مجموعة مركزة من الزبائن الذين تضرروا جدي جدا من الأزمة وما زالوا يتعاملون مع صعوبات السيولة المالية في أعقاب تداعيات الأزمة. لذلك عليك أن تستوفي جميع شروط الخطة سوية كي يكون بمقدورك أن تكون ضمن المجموعة السكانية التي تسري عليها الخطة.

  1. في حال لم يكن القرض الخاص بي في وضع تأجيل حسب الخطط السابقة، ولم يتضرر دخلي بنسبة 40%، وأنا وزوجتي نربح أكثر من 20 ألف شيكل صافي، هل يمكنني أن أقدم طلبا حسب شروط الخطة؟

نعم، ولكن القرار بخصوص طلب التأجيل سوف يخضع لاعتبارات البنك. لقد أكد المراقب على البنوك أمام الجهاز البنكي أن عليه أن يقوم بجهود كبيرة من أجل مساعدة الزبائن الذين لا يستوفون شروط الخطة الإضافية ويطلبون تأجيل دفعات القروض السكنية والقروض الاستهلاكية، ومحاولة إيجاد حلول ملائمة لكل زبون.

  1. هل يمكن تقديم طلبات حسب الخطة القائمة أو أنها ستلغى؟

الخطة القائمة، التي تسمح أيضا للزبائن الذين لم يأجلوا في السابق القرض ولم تتضرر مدخولاتهم بموجب شروط الخطة لتقديم طلب بتأجيل القرض، بقيت سارية المفعول. يمكن تقديم طلبات لتأجيل الدفعات حسب الخطة الحالية، حتى تاريخ 13.12.2020 وعمليا القيام بالتأجيل حتى نهاية شهر حزيران / يونيو 2021.

  1. أحد شروط الدخول إلى الخطة هو وجود ضرر بالمدخولات بنسبة 40%، كيف يمكن فحص طريقة وجود ضرر بالمدخولات؟

فحص طريقة تضرر المدخولات يخضع لاعتبارات البنك، حيث يسمح له بطلب مستندات ذي صلة من الزبون والتي تعرض وتؤكد تضرر المدخولات في أعقاب الأزمة.

  1. حتى متى يمكن تقديم الطلب إلى البنك بخصوص تأجيل دفعات القرض؟

ستمتد الفترة لتقديم الطلب بخصوص تأجيل دفعات القرض بموجب الخطة الإضافية بين التواريخ 1.1.2021-31.3.2021 وسيبدأ موعد سريان الخطة الإضافية من تاريخ 1.1.2021 وحتى تاريخ 31.3.2021 على أبعد تقدير، بسبب الحاجة لاستعداد المنظومة المحوسبة للبنك، المرتبطة بتطبيق الخطة الإضافية.

  1. هل يجب على البنك أن يصادق على طلب تأجيل دفعات القرض؟

ضمن القروض السكنية هنالك طريقتين لتأجيل الدفعات، وذلك بموجب تقييدات منظومة الحوسبة في البنك. يذكر انه لا يوجد للبنك أي اعتبارات حول الموافقة أو رفض الطلب.

الخيار الأول – خفض الدفعة الشهرية بنحو 25%، 50%، 75% (النسبة تقرر حسب اختيار الزبون).

الخيار الثاني- تأجيل مركب المبلغ الأصلي بشكل يؤدي إلى خفض مبلغ الالتزام الشهري ما بين 40% حتى 75% (نسبة التخفيض ستنتج عن خصائص القرض المحدد، ومن بين الأمور في أعقاب تركيبة القرض، عمر القرض ومدة سداد القرض).

وضمن القروض الاستهلاكية حتى 100000 شيكل فإن تمديد الفترة سيكون مشتقا من تخفيض مبلغ السداد الشهري على الأقل بـ 50%، وفقط في حال لم تتجاوز مدة 3 سنوات إضافية.

  1. هل تأجيل دفعات القروض مرتبطة بدفع عمولات؟

تأجيل دفعات القروض ليست مرتبطة بدفع عمولة ولكن يوجد للتأجيل تكاليف إضافية يجب فحصها قبل اتخاذ القرار، كما هو مفصل في السؤال التالي.

  1. ما الذي يمكن القيام به في حال رفض البنك طلبي الخاص بتأجيل الدفعات، على الرغم من أنني استجيب لشروط الخطة؟

يمكن التوجه إلى مفوض توجهات الجمهور في البنك الذي حصلت منه على القرض، وفي حال كان لدى الزبون تحفظات حول الإجابة التي حصل عليها، يمكن التوجه إلى وحدة توجهات الجمهور لدى قسم الرقابة على البنوك.




Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت