X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
فنجان ثقافة
اضف تعقيب
31/10/2020 - 10:41:43 am
عشقتها لحزنها بقلم :حسين علي غالب

عشقتها لحزنها

حسين علي غالب
كاتب وأديب عراقي مقيم في بريطانيا

(تحية طيبة وبعد
أرفق لكم حوار قصير تم معي بشأن عملي الدرامي القادم ،وأتمنى أن يتم إعلامي بالنشر ، ولكم الشكر والتقدير)


مواصفات العشق والهوى تختلف من إنسان إلى أخر  فهكذا خلقنا الباري عز وجل، فهناك من يعشق الجمال الساحر الخلاب متبع الحديث النبوي "أن الله جميل يحب الجمال" ، أما كثيرين فيرون أن المواقف التي نمر بها تكشف لنا المعادن وحينها سوف يقع اختيارنا على من نعشق فيها مواصفات معينة كالطيبة والحنان والخلق الحسن والصبر أو الشجاعة وقوة الإرادة ، وهناك من يعشق المرح والمفعم بحب الحياة ودائما يشعر بالسعادة ولا يهتم بهموم الدنيا ضاربا كل مشاكلها عرض الحائط ويريد أن يجد نصفه الآخر فيه هذه الصفة والتي بات نادرين من يمتلكونها .
بإعتقادي أنني من شريحة نادرة فلقد طرق الحب" بابي " بسبب إنسانة "لحزني الشديد "عليها  للغاية ، فلقد إضاعة سنوات عمرها وهي تهتم بأمها المريضة منذ أن كانت في منتصف دراستها المدرسية ، وبعد أن توفت والدتها عاشت سنوات صعبة مستسلمة لألم الفراق وإبتعدت عن الأضواء لسنوات طويلة وحتى عندما عادت عودتها كانت خجولة ومتواضعة.
 هي رائعة بكل المقاييس والحزن إضاف لها جاذبية لم أجدها كمثيلاتها ممن تفرش لهم السجادة الحمراء وتؤخذ لهم الصور على يد أمهر المصورين، نعم وبكل تأكيد هناك فروقات بيني وبينها ، لكن الحب والمودة والاحترام قادر على تحطيم كل شيء .
مسك الختام أتمنى أن تكون النهاية سعيدة وقريبا جدا ، وأن تتغير الأمور نحو الأفضل قبل ضياع سنوات العمر والتي أن ذهبت للأسف لن تعود مرة أخرى .

[email protected]
https://www.facebook.com/babanspp




Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت