X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
فنجان ثقافة
اضف تعقيب
06/07/2021 - 04:18:02 pm
الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين يصدر العدد الثّاني

متوّجًا بكلمتنا وموقفنا من العدوان الإسرائيليّ على شعبنا المتلاحم:

الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين يصدر العدد الثّاني من السّنة السّابعة من مجلّة "شذى الكرمل"

جاءنا من النّاطق الرّسميّ للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، الشّاعر علي هيبي: أصدر "الكرمل 48" العدد الثّاني من السّنة السّابعة من فصليّته الثّقافيّة الأدبيّة الجامعة "شذى الكرمل" وقد جاء عدد حزيران 2021 متوّجًّا بكلمة الاتّحاد وبيانه بعنوان "الحرب العدوانيّة على غزّة ونتائجها والانتفاضة الفلسطينيّة في كلّ أماكن التّواجد الفلسطينيّ تجذّر مرحلة كفاحيّة فلسطينيّة حيّة في درب التّحرّر"، حول الحرب الهمجيّة الصّهيونيّة على شعبنا بكافّة وسائل الإرهاب والتّنكيل وفي كافّة أماكن تواجده، وقد كان أبرزها العدوان الّذي شنّته إسرائيل على المقاومة الفلسطينيّة في "قطاع غزّة". وكذلك محاولات الاقتلاع الّتي مارستها سوائب المستوطنين من اليمين المتطرّف في حيّ "الشّيخ جرّاح" وسائر الأحياء في "القدس" والاعتداءات الهمجيّة، باقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلّين الآمنين وحرمانهم من ممارسة حقّهم المقدّس في الصّلاة والعبادة. وقد تطرّقت كلمة العدد إلى حملة الاعتقالات الشّعواء الّتي نفّذتها قوى الأمن الإسرائيليّ بحقّ شبابنا الفلسطينيّ في الدّاخل. وكذلك ثمّن الاتّحاد وقفة التّلاحم الكفاحيّ البطوليّ الفلسطينيّ غير المسبوقة، رغم الانقسام ورغم كلّ صور التّخاذل الوطنيّ والتّطبيع الرّسميّ للأنظمة العربيّة العميلة. وقد عبّرت "كلمتنا" عن استنكار "الاتّحاد" وشجبه وإدانته لتلك الحرب القذرة والانفلات الاستيطانيّ المتطرّف والاعتقالات الإرهابيّة البوليسيّة بحقّ شبابنا.

أمّا أبواب المجلّة فجاءت غنيّة بالموادّ الثّقافية من مجالات مختلفة ومتنوّعة ودراسات وأبحاث، فقد كتب إبراهيم طه عن "الأدب الغرائبيّ والعجائبيّ" وكتب إبراهيم أبو عوّاد وهو كاتب من الأردن عن الثّقافة والتّاريخ والبناء الاجتماعيّ". وفي باب "كشكول" كتب سعيد نفّاع عن "التّطبيع والأسرلة" ونايف خوري "إبر ودبابيس" وخالديّة أبو جبل "أنا والأقمار الخضراء" والشّيخ عبد الله بدير "قناطر السّالكين إلى الله" وزياد شليوط "بلدي في أيّام الكورونا" وفتحي فوراني "نهاية شيخ لفّ ذيله وانسحب". وفي باب "النّقد والقراءات" كتب مصطفى عبد الفتّاح عن "المجزرة والبحث عن الله في رواية يس"، وكتب نبيل طنّوس عن "تفاحة سابا ومضامينها الشّعريّة الاستثنائيّة الرّافضة"، وكتبت سوسن كردوش من الدّنمارك "قراءة في رواية خيرة أولاد الله للكاتب مورتن بابي".

وجاء العدد بوفرة من الأنواع الأدبيّة من شعر وقصص. ثماني عشرة قصيدة استهلّها علي هيبي بقصيدة "الفرح" وبعده كتب د. نبيل طنّوس تعليقًا نقديًّا بعنوان "قصيدة الفرح قصّة العيد في الحرب" وحسين جبارة "وطني" ولعمر رزّوق الشّامي قصيدتان: "الحيّة الشّمطاء وللحجارة عودة" ولفوز فرنسيس "لا وقت في غزّة" ولحاتم جوعيه "فلسطين" ولسامية شاهين "قصيدتان" ولعبد القادر عرباسي قصيدتان: "تذمّر خافقي ولا عثر بي الزمان ولا كبا بي الفرس" ولتركي عامر "القدس" ولجهاد بلعوم "يا قدس" ولسليم شومر قصيدتان: "بهيرة وبكيتك بالهوى"، وقصيدتان لفهيم أبو ركن: "أيّها القمر وبين البداية والنّهاية" ولآمال قزل "لا زمن" واختتم باب "القصائد" بإياد الحاجّ وقصيدته "رحابة الزّقاق". أمّا باب "القصص والنّصوص" فضمّ ثمانية قصص ونصوص. اسْتُهلّت بسعيد نفّاع وقصّة "خطبة رثاء" وتلاه كلّ من محمّد بكريّة "الغريب" وقصّتان لحسن عبّادي: "هواة الغشيم بتقتل والطّمبوريّة" ولأحمد الصّح "مبروكة"، وقصّة "الشّارع" لمحمّد علي سعيد وقصّتان لأسمهان خلايلة: "سلب وبعد نصف قرن" وقد أغلق هذا الباب سائد سلامة الكاتب المقدسيّ الأسير بقصّة "بين قلبيْن".

وانتهى العدد بمجموعة من الأخبار حرّرها علي هيبي عن مشاركة الاتّحاد العامّ في أمسية الشّاعر فهيم أبو ركن عن مجموعته "أستلّ عطرًا" وقد شارك فيها عضو هيئة الرّئاسة فتحي فوراني والأمين العامّ سعيد نفّاع. وعن مشاركة الاتّحاد بوفد كبير في حفل تأبين عضو الاتّحاد الرّاحل عبد العزيز أبو إصبع في "الطّيّبة" وقد تكلّم سعيد نفّاع باسْم الاتّحاد العامّ. وانتهى العدد أيضًا إلى النّشر عن مجموعة من الإصدارات للأدباء من أعضاء اتّحادنا كان أوّلها كتابان لعبد الخالق أسدي عن: "جمال عبد النّاصر وأمّ كلثوم"، ولمحمّد هيبي "الواقع العربيّ وأثره في الشّعر الفلسطينيّ" ولسعيد نفّاع "ثلاثيّة التّواصل بثلاثة أجزاء بعنوان "التّواصل وعري القضاء الإسرائيليّ"، ولزياد شليوط "أمواج الكلام" لحاتم جوعيه "دراسات في أدب الأطفال" ولإيمان مصاروة "أثر جماليّات الموضوع الشّعريّ – حاتم جوعيه أنموذجًا"، ولسوسن كردوش "ترجمة رواية خيرة أولاد الله" وصدور عدد جديد ومميّز من مجلّة "الإصلاح" لصاحبها مفيد صيداوي.

ويشار إلى أنّ العدد امتاز بغلاف يصوّر همجيّة العدوان الإسرائيليّ الأخير على الأهالي الآمنين من أطفال ونساء وشيوخ في "غزّة" وقصف البيوت والأبراج المدنيّة بشكل وحشيّ وعشوائيّ.

Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت