X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
فنجان ثقافة
اضف تعقيب
18/07/2021 - 04:27:09 pm
هل نحن بحاجة لمؤتمر أدبي؟ كتب- ناجي ظاهر

هل نحن بحاجة لمؤتمر أدبي؟

كتب- ناجي ظاهر- ناقش عدد من الكتاب والمثقفين المهتمين، خلال امسية ثقافية اقيمت في بلدة طرعان، قضية الادب العربي في بلادنا"بين الموجود والمنشود"، وادلى العديد منهم بآراء أثارت الجدل فيما بينهم وفيما بين الحاضرين، حول هذه القضية المقلقة، مجمعين على اهميتها.. وشبه متفقين على اهمية عقد مؤتمر ادبي تُقدم فيه الاوراق الدراسية من مبدعين ومتخصصين وتناقش بروية واناة.

جرى هذا ضمن امسية ثقافية دعا اليها ونظمها "المنتدى الثقافي الطرعاني"، بإدارة الدكتور محمد خليل، واقيمت في مركز المسنين في البلدة يوم الاثنين 10-7-2017*، بحضور عضوات النادي وعدد من الكتاب والشعراء والفنانين. تولّى ادارة الامسية وادارها الشاعر رشدي الماضي، مبتدئًا بالترحيب بجمهرة الحاضرين، ومشيرًا إلى اهمية موضوع ادبنا بين الموجود والمنشود.

الدكتور محمد خليل قدم كلمة تقييمية لأدبنا ضمّنها انتقادات لما تواجهه هذه الحركة من تسيب يكاد يلامس حفاف الفوضى، ووجه سهام نقده للعديد من الكتابات رائيًا انها تحتاج الى غربلة ونقد، معبرًا عن امتعاضه الشديد من الكثير مما ينشر ضمن خانة الشعر والنثر، وهو ابعد ما يكون عن هذه الخانة، واكد اننا بحاجة لتحمل المسؤولية في مواجهة هذه الفوضى، ووضع حد لها، عبر كبح جماحها.

مدير الأمسية اعتبر هذه الكلمة بيانًا ادبيًا/ مانفستو، وقال إنه يستحق الاهتمام والدراسة. بعده تحدث الكاتب محمد نفاع، وجاء في كلمته الشاملة، اننا نتحدث في موضوع واسع جدًا، مشددًا على ان ادبنا الموجود يحتاج إلى تقييم متعمق من قبل الكتاب والنقاد، اما المنشود فانه يحتاج إلى مؤتمر أدبي، يناقش هذا الأدب ويتوصل إلى استخلاصات تتقدم به خطوة إلى الامام، وقد لاقت طروحات الكاتب نفاع ترحابًا وقبولًا لدى العديد من الحاضرين، ما دفع الكاتب عفيف شليوط لتأكيد اهمية اقامة مؤتمر ادبي يناقش القضية المطروحة، واتفقت المثقفة المصورة روضة غنايم والشاعرة آمال رضوان على أهمية مناقشة القضية المطروحة ضمن ابواب مغلقة، او نطاق خاص.

في تعقيب خلافي لها قالت الكاتبة فاطمة ذياب، إننا ينبغي ان نكون رحماء بأصحاب الاقلام الشابة وان نقدم لهم الارشاد والنصح، بدل النقد الشديد.. وتحبيط العزائم، فكلنا كنا مبتدئين، ولم يولد الواحد منا كاتبًا مبدعًا، وقد دفعت هذه الدعوة للرأفة بالأقلام الشابة واصحابها عددًا من الحاضرين للتماهي معها وتحبيذها.

كاتب هذه السطور الكاتب ناجي ظاهر اشار في تعقيب له، إلى انه يوجد هناك نوع من التعميم فيما يتعلق بأدبنا الموجود، فهناك نوعان من الكُتاب، احدهما هو الانترنتي، او الفيسبوكي، وتنطبق عليه معظم الملاحظات التي قيلت او اوحي بها في الامسية، لا سيما فيما يتعلق بالتسيب اللغوي، والآخر هو الكُتاب والمبدعون الجادون الذين يسجلون نوعًا من المهنية التي افتقر إليها معظم أبناء الأجيال السابقة، لهذا السبب او ذاك، ونوه الظاهر إلى الطفرة التحولية التي يشهدها مجمتعنا منذ سنوات، جازمًا ان هناك العديد من المبدعين الجادين في مجال الرواية خاصة، ومشددًا على ان حياتنا الادبية تعيش مرحلة تحولية تتسم بشيء من الفوضى، مؤكدًا ان هذا التحول يتصف حاليًا بانه كمي، وانه لن يلبث ان يتحول إلى كيفي، وهو ما ننشده.

فيما يتعلق بالدعوة لإقامة مؤتمر ادبي قال الظاهر انه يضم رأيه الى رأي الكاتب محمد نفاع، مضيفًا ان الابداع الادبي يضيق في العادة بالوصايات، وان الحكم النهائي على الابداع في مجالاته المختلفة، عادة ما يخضع للتاريخ، فهو الغربال الحقيقي وهو الحكم الاول والاخير.

تضمن اللقاء فقرات فنية شعرية وموسيقية، في الشعر قرأ الشاعر سيمون عيلوطي مقطوعات من شعره بالعامية، فيما قرأ د. اسامة مصاروة قصيدة سياسية حفلت بالهموم الشخصية والعامة في الآن، وفي مجال الموسيقى عزف الفنان موسى إبراهيم على آلة العود، فيما غنت الفنانة نهاي داموني الاطلال لام كلثوم. كما تضمنت الامسية توزيع عدد من الكتب وتبادل التوقيعات.

ويبقى السؤال هل سيكون للموضوع التي تمت مناقشته حول ادبنا بين الموجود والمنشود.. ما بعده؟ والسؤال الاهم هل سيقام المؤتمر الذي حبذه الجميع مع اختلافات طفيفة في وجهات النظر*؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

**كتبت هذه المادة قبل اربعة اعوام في صفحتي الفيسبوكية ولم تنشر حينها في اي من وسائل الاعلام بما فيها المواقع الالكترونية، وها انذا انشرها للتذكير والتحفيز. فالسؤال عن حاجتننا لإقامة مؤتمر ادبي ما زالت قائمة، رغم التغيرات النتية الصاروخية المتسارعة.




Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت