X أغلق
X أغلق

تواصل معنا عبر الفيسبوك
حالة الطقس
عبلين 27º - 14º
طبريا 28º - 12º
النقب 30º - 10º
الناصرة 28º - 14º
القدس 27º - 5º
حيفا 27º - 14º
تل ابيب 26º - 12º
بئر السبع 30º - 12º
ايلات 32º - 12º
مواقع صديقة
أخبار طمرة
اضف تعقيب
06/04/2020 - 08:14:47 pm
من وحي فيروس الكورونا

من وحي فيروس الكورونا


نحن نعيش في عالم غريب وعجيب، ربما اتت الصحوة متاخرة، ولو كان يعرف فيروس كورونا أنه سيعمل على حل التناقضات الحاده بين الدول لما دخل معارك الحرب ضد الانسانية فمن ايجابياته قد حل التناقض الحاد، وهناك دول كانت عندهم الصحوة متاخرة للقضاء على كورونا، هنا برزت وحدة الضاد بين الدول العالمية ومساعدة بعضها البعض ضد خطر الكورونا.
السؤال المطروح لقادة بعض العالم اللذين يتاجرون بارواح البشرية والحروب المستمرة ألم يفكرو كما فكر السيد الكورونا بالقضاء على التناقضات الحادة والحفاظ على سلامة الناس هل تريد تجار الحروب ان تحرق الانسان في حروبها من اجل التدفئة ايام البرد القارص، الى اين وصلت البشرية في تدخل الاجرامي لدعم الدواعش وسمحت تركيا بالدخول الى سوريا من اراضيها وحربها اليوم ضد سوريا هل اميركا تريد الهيمنة على العالم لدوس كرامة الشعوب والاستمرار في حصارها على كوبا وايران لتركيع واخضاع الشعب، من زاوية ذاتيه وحقد دفين، الم يخجل حكام اسرائيل في الحصار على قطاع غزة الاعزل من اجل تجويعه   واخضاعة. ألم يفكر حكام اسرائيل لحل عادل من اجل عودة اللاجئين؟ هل ارادت امريكا بالاعتراف بضم الجولان والاعتراف بالقدس موحدة لاسرائيل وغور الاردن تحت سيادتها لحل التناقض الحاد ام تعميقه؟ يبدو اننا نعيش في مرحلة من مراحل التاريخ في الحروب مثل حرب الباسوس وحرب داحس والغبراء، ولكن لا يمكن ان ننسى الدور الانساني والاخلاقي لروسيا الاتحادية بقيادة بوتن ورغم التناقض بينه وبين امريكا فلبى النداء وقام لمساعدة امريكا من اجل الحفاظ على سلامة الناس، وكذلك الصين وكوبا بدعمها لايطاليا، هكذا هو الطابع الانساني والاخلاقي الذي يصدر من القوة وليس من الضعف، اقل ما يمكن ان نقول ان المحافظة على حياة الانسان هي جوهر الحياة. والدولة التي تريد ان تحافظ على سكانها من الامراض مثل الكورونا وهي قادرة ان تحافظ على سكانها لنزع فتيل الحرب، نريد ان نحيه الاشخاص اللذين بادرو في مساعدة اطفال بعض اليهود الذين فقدو ابائهم.
وكذلك نُحيي الاطباء الطبيبات  والممرضين/ت العرب في المستشفيات بمعالجة اليهود والعرب دون تفرقة.
ولذلك لا يمكن ان ننسى القوة اليهودية التي تقوم بالمساعدات في مجال حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقله والعودة الى حدود الرابع من حزيران، لا تناقض ابدا بين شعوب العالم، لذلك على جميع التيارات السياسة والحزبية في العالم ان تعلن يوما عالميا " يوم الشعوب" وفي هذا اليوم من كل عام تقوم بمظاهرات وندوات بالضغط على حكامها تحت شعار "حياة الانسان اولا". واعادة حقوق الشعوب المهضومة وخاصة الشعب الفلسطيني، وان السلام العادل هو الذي يحافظ على الامن وليست سياسة الحروب.


جبهة طمرة الديمقراطية







Copyright © elgzal.com 2011-2021 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع الغزال
سيجما سبيس بناء مواقع انترنت